الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » العالم العربي

"إسرائيل" وأزمة مصر

حلمي الأسمر

 

 

منذ اليوم الأول لانقلاب السيسي على مرسي، ابتهجت نخب"إسرائيل"، وراح سياسيوها يبذلون كل جهد ممكن لتثبيت الوضع الجديد، وهذا كان متوقعاً، لأنهم لم يستطيعوا أن يتعايشوا مع حكم يستند إلى فكر إسلامي، سفير"إسرائيل"في مصر قال إن السفارة أغلقت منذ هاجمتها الجماهير الغاضبة، ولا يجدون مكاناً يستأجرونه ويعمل فريق صغير جداً من منزل السفير..كما أن مرسي لم يكن يرد على مكالمات نتنياهو، ولم يحدث أي اتصال رسمي مباشر بين مرسي وقادة"إسرائيل"طيلة سنة كاملة من حكمه..
السؤال الذي سيطر على النخب الصهيونية، كان:كيف بالإمكان توفير الدعم اللازم لتعزيز شرعية الانقلابيين في مصر..؟
أحد الذين أبدوا اهتماماً فائقاً في تقديم النصح لصناع القرار في تل أبيب في هذا الشأن، كان ألون ليفين، وكيل وزارة الخارجية الإسرائيلية الأسبق، رئيس تحرير مجلة«سيكور مموكاد»البحثية.حسبما رصد الدكتور صالح النعامي، ففي العدد الأخير من المجلة، نشر ليفين ثلاث دراسات تناولت جميعها الطرائق الواجب على"إسرائيل"أتباعها لتوفير الدعم للانقلابيين، إلى جانب رصد طرائق توظيف الانقلاب على مرسي لصالح "إسرائيل".وعلى رأس «العوائد الإيجابية» التي يرى ليفين إن "إسرائيل" ستحققها من الانقلاب هو تعاظم التعاون الإستراتيجي بين مصر و"إسرائيل"، إلى جانب عودة معسكر الاعتدال في العالم العربي بقوة بشكل يسمح ل"إسرائيل" بهامش مناورة كبير لتحقيق مصالحها!
في هذا السياق، يرصد الدكتور النعامي، من خلال متابعته الحثيثة لما يجري في إعلام العدو، جملة من التصريحات والمواقف، التي تظهر على نحو لا يقبل الشك، تبني "إسرائيل" الكامل للسيسي وبرنامجه الانقلابي، المستشرق الصهيوني آفي ميدا يقول:جهد عظيم يقوم به عسكر مصر عبر سعيهم تغيير البيئة الثقافية بما يضعف التطرف الإسلامي، أمنون ابراموفيتش، معلق قناة التلفزة الإسرائيلية الثانية:بالنسبة لنتنياهو إنجاح الانقلاب على مرسي يتقدم على إحباط النووي الإيراني، ولتكريس شرعية الانقلابيين..قناة التلفزة الإسرائيلية العاشرة تكشف:نتنياهو طلب من أوباما الضغط على زعماء عرب لتكثيف زيارتهم لمصر، البرفسور إفرايم كام، كبير باحثي«مركز أبحاث الأمن القومي»الإسرائيلي في صحيفة «إسرائيل اليوم»، يحذر من خطورة فشل الانقلاب العسكري ويقول إن مصلحة إسرائيل الإستراتيجية تقتضي نجاح تحالف العسكر والليبراليين في إدارة شؤون مصر وكبح جماح الإسلاميين.دان حالوتس، رئيس أركان الجيش الأسبق:«أهم نتيجة لخطوات السيسي الأخيرة هي إضعاف الجيش المصري على المدى البعيد، وإسدال الستار على إمكانية تطويره»(إذاعة الجيش الإسرائيلي)«إفرايم هليفي، رئيس الموساد الأسبق»:«نجاح الانقلاب على مرسي سيعزز مكانة أمريكا وهذا بدوره سيعزز مكانتنا الإقليمية»المستشرق الإسرائيلي إيال زيسير:إفشال مرسي مثل دوماً مصلحة استراتيجية لنا لأنه يوقف تحقق سيناريو الرعب الذي بشر به الربيع العربي.
المفكر اليهودي إيال بردو:احتفاء النخبة الحاكمة في"إسرائيل"بانقلاب العسكر على مرسي يعكس موقفاً عنصرياً تجاه العرب وأنهم لا يستحقون الديموقراطية.عنوان بحث أعده وكيل الخارجية الصهيوني الأسبق ألون ليفين حول عزل مرسي:انتهى حلم الديموقراطية العربية.
أودي سيغل، معلق التلفزة الإسرائيلية الثانية:نتنياهو أكثر الناس سعادة على وجه الأرض بسقوط مرسي، فقد جرح كبرياءه خلال الحملة الأخيرة على غزة.
هل ثمة من يشك، أن الانقلاب انتصار لإرادة"إسرائيل"في المنطقة، وتنفيذ لأجندتها وأجندة الأنظمة العربية التي ارتعبت من ربيع الثورات، انتظروا نفجر الأوضاع في تونس، بعد مصر، لأنهما أهم بلدين«نجح»فيهما الربيع، فأزهر على نحو ما، والمطلوب سحق هذه الزهور، كي لا تتكاثر!
المصدر-صحيفة الدستور الأردنية
 
حلمي الأسمر
تاريخ النشر:2013-08-05 الساعة 13:17:44
التعليقات:0
مرات القراءة: 1885
مرات الطباعة: 425
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan