الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » الأسرة والمجتمع » مجتمعيات


  كآبة لا تنقشع

يلوح لي أن الناس في عالمنا العربي ما عادت تضحك، بل استوطنت المرارة نفوسهم وتفصيلات حياتهم، وأرخى العبوس ظلاله على وجوههم، وغادرتهم روح المرح والفكاهة، منذ زمن طويل.والمعروف أن الفكاهة لا تزدهر، إلا في المجتمعات المتنعمة، أو التي تعيش عيشاً طبيعياً

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 1780

تاريخ النشر:2015-02-21 الساعة 15:31:09

 

  غزيون استقبلوا العام 2015 بلا منازل

دخل العام 2015على آلاف النازحين الغزيين، وهم دون مأوى، ورغم أنّ الإعمار يعوقه الكثير لينطلق على سكته الصحيحة، فإن سكان القطاع الساحلي المحاصر يأملون أنّ يتغير حالهم، وأنّ يصبح الإعمار على الأرض واقعاً.

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 406

تاريخ النشر:2015-01-03 الساعة 14:11:19

 

  عرقلة المجتمع المدني كيف تتم ولمصلحة من؟

واقع منظمات المجتمع المدني في دولة ما، هو أحد المؤشرات المهمة للتعرف على حيوية المجتمع، وموضع هذه الدولة من سلم النهوض والتقدم. فإذا كان المجتمع المدني هو«حلقة الوصل»بين الجماهير، كأفراد أو حتى كوحدات صغيرة من الأسرة والعائلة، وبين الدولة، كإدارة مركزية تدير المجتمع وتتحكم في موارده وخريطته السياسية والاجتماعية

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 1777

تاريخ النشر:2014-04-09 الساعة 15:58:01

 

  النفاق الاجتماعي وخطره على الأمة

إذا نظرنا في مسيرة التاريخ الإنساني لوجدنا أن النفاق هو العامل الأخطر في تقويض الدولة الإسلامية؛ لأن النفاق يدب في جسد الأمة كما يدب السرطان في جسد الناس، ولا يشعرون به إلا وهم جثة هامدة، انهارت قواهم، وفقدوا مناعتهم، بما أحدثه من نقص في المناعة، وهذا بالضبط ما يحدثه النفاق في وحدة الأمة الإسلامية.. حيث يجعلها جثة هامدة عن طريق إحداث الفتنة والاضطرابات والفرقة، والعمالة مع أعداء الإسلام في هدم الإسلام والمسلمين.

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 1787

تاريخ النشر:2014-01-11 الساعة 15:59:24

 

  الحق للفلسطيني منع زوجته من العمل...بالقانون!

يحق للزوج منع زوجته من العمل لمجرد رغبته في ذلك، وفق قانون الأحوال الشخصية الأردني للعام 1976، والمعمول به في الأراضي الفلسطينية، وبالتحديد في الضفة الغربية، وهو ما اعتبرته الناشطة والإعلامية ناهد أبو طعيمة انتهاكاً صارخاً لحق الإنسان، وهي هنا المرأة في العمل، لافتة إلى وجود نصوص تتعارض مع ذلك في قانون العمل.وقالت: قانون الأحوال الشخصية الأردني المعمول به في الضفة الغربية يعطي الرجل الحق في منع زوجته من العمل، في حين أن وجود نصوص تتعارض مع ذلك في قانون العمل الفلسطيني لم يلغ هذا الحق

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 1337

تاريخ النشر:2013-08-24 الساعة 11:39:49

 

  الإعلام الجديد يُنمنِم العدالة الاجتماعية

قبل المد الإعلامي الاجتماعي الجديد، كانت قوالب توصيف أو قياس العدالة الاجتماعية تتم بصورة "جمعية"، يحتكرها "رجل السياسة"أو"شيخ القبيلة" أو"الوجيه الاجتماعي" أو"عالم الدين"، فيعبر عن قناعاته بارتفاع مستويات العدالة الاجتماعية في "منطقة نفوذه" أو "امتيازه"، وفي الغالب يأتي التعبير أو القياس مرتفعاً لمجاملة الحاكم، وهي جزء من الصفقة السياسية بينهما.

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 1618

تاريخ النشر:2013-02-26 الساعة 10:45:49

 

  اللعب في الحضارة!

سلم المثقفون والمفكرون تسليماً مطلقاً بما آل إليه حال البشرية من انتقال حضاري فاصل، ميز المعتقدات والسلوكيات الإنسانية مع حلول القرن الحادي والعشرين الميلادي. بحيث أصبح مستقراً في أذهانهم بأن ما تعيشه البشرية حالياً من تغيرات هو " الموجة الثالثة" من موجات التغير الحضاري البارز في حياة الإنسان. بعد م

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 1762

تاريخ النشر:2012-10-11 الساعة 11:43:09

 

  الإنترنت.. أهو سحر المعرفة أم اكتشاف أم استمتاع؟

- أي فتنة هذي التي تجعل الناس يقضون ساعات أمام شاشات الكمبيوتر يسبحون في فضاء افتراضي؟ - أهو سحر المعرفة، أم جاذبية الاكتشاف، أم مجرد الاستمتاع بقتل الوقت من دون جهد؟ أنفق المفكر الإسباني مانويل كاسيلز نحو عقدين من الزمن في دراسة ''المجتمع الشبكي'' و''السلوك الشبكي'' ودور الشبكات الإلكتر

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 1709

تاريخ النشر:2012-08-25 الساعة 13:59:02

 

  المرأة حاضنة الأجيال

بسم الله الرحمن الرحيم المرأة عليها دور كبير وهام؛ حيث أسند إليها وظيفة من أهم الوظائف، بل هي أهم ما يجب أن تتقنه المرأة. ومما هو معروف بالبديهة أن الأدوار التربوية المناطة بالمرأة الأم، تتخذ أهميتها من كونها هي لب العمل الوظيفي الفطري الذي يجب أن تتصدى له المرأة، وهذا يعني ضرورة أن تسعى الأم

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 1959

تاريخ النشر:2012-07-07 الساعة 11:30:08

 

إجمالي المقالات :37
1 2 3 4 5

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2017 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan