الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » القضية الفلسطينية


  القدس أولاً وأخيراً

التطورات المتسارعة في الفترة الأخيرة، وتصاعد حدّة الهجمة الصهيونية على الكل الفلسطيني، وتركُز العدوان الهمجي على مدينة القدس المحتلة، وسكانها الأصليين من الفلسطينيين، يثبت مجدداً أن الهدف الأول والأخير للكيان المحتل يتمثل في إلغاء القدس الفلسطينية بطابعها الإسلامي ومعالمها المسيحية، وشطبها من التاريخ الضارب في القدم، وتحويلها إلى ما يسمى"عاصمة موحدة"، لما يأمل الكيان به ويعمل على تثبيته باسم "الدولة اليهودية".

عرض التفاصيل

 التعليقات:1

 مرات القراءة: 1223

تاريخ النشر:2013-08-29 الساعة 15:04:16

 

  المفاوضات وعفريت المستوطنين

في اللحظة ذاتها التي صادقت فيها حكومة بنيامين نتانياهو على الإفراج عن عدد من الأسرى والمختطفين الفلسطينيين لأكثر من عقدين، أطلقت هذه الحكومة العنان لمشروع استيطاني ضخم في الضفة الفلسطينية؛ قوامه أكثر من ألف وحدة سكنية جديدة.وليس من قبيل المصادفة أو العفوية، أن تتزامن هذه الخطوة تماماً وبداية جلسات أخرى محاولة أميركية لإعادة إحياء جولات التفاوض على مسار التسوية الفلسطينية.

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 1271

تاريخ النشر:2013-08-19 الساعة 13:56:20

 

  لماذا المفاوضات الآن؟

تثير المفاوضات المفاجئة التي تتم الآن بين الفلسطينيين والكيان الصهيوني تحت ضغوط أمريكية، مجموعة من الأسئلة تتعلق بتوقيت هذه المفاوضات وبالمفاجأة التي تمت بها.وهناك من المراقبين العرب والأجانب من يرى أنها تسبق ضربة ما تنوي الولايات المتحدة القيام بها في مكان ما من المنطقة.وقد لا تكون التكهنات بعيدة عن الحقيقة، فقد أثبتت التجارب السابقة أن الدعوة للمفاوضات كانت دائماً تسبق النوايا الفعلية لفعل خطير يحتاج القيام به إلى كسب المشاعر وتهدئة الخواطر. ويبدو أن الضربة المزمع

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 1221

تاريخ النشر:2013-08-11 الساعة 12:01:06

 

  كيري من الضفة إلى قطاع غزة

عاد وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية جون كيري إلى واشنطن وهو يحمل إنجازاً دبلوماسياً لم تعتد إدارة أوباما على مثله، فقد جاء كيري بنجاح مبادرته التي عمل عليها طيلة ستة أشهر إلى واشنطن كأنه يقول لأوباما كفى جموداً وتردّداً وارتباكاً في السياسة الأميركية. مشكلة افتقار إدارة أوباما للمبادرة أو تحقيق إنجاز دبلوماسي متواضع، ولو في مستوى الإنجاز الذي حققه كيري مع محمود عباس ونتنياهو

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 1269

تاريخ النشر:2013-08-05 الساعة 13:16:10

 

  المفاوضات تُسْتأْنَف مع بقاء أسباب توقُّفها!

مرَّة أخرى، ينجح"الوسيط"، الذي هو دائمًا الولايات المتحدة، في إعادة الفلسطينيين والإسرائيليين إلى طاولة المفاوضات، التي لو نطقت، لصرخت قائلةً: لقد مللتُ الطرفين، ومفاوضاتهما؛ فليس هكذا يكون التفاوض! إنَّها أطول وأصعب وأشق مفاوضات في تاريخ التفاوض والدبلوماسية في العالَم، وربما في التاريخ؛ وإنَّها لأكثر المفاوضات مروقًا من أصول وقواعد ومبادئ التفاوض، وانتهاكًا لها، ولا غرو، من ثمَّ، في انتهاء كل جولة من جولاتها إلى فشل أكبر من ذي قَبْل.

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 1051

تاريخ النشر:2013-08-03 الساعة 14:43:27

 

  الرئيس والمفاوضات

على الرغم من عقم الحديث عن المفاوضات، تبقى المفاوضات أحد الخيارات المتاحة أمام الفلسطينيين لعل وعسى أن ينجحوا في الحصول على حقوقهم الدنيا في قيام دولة فلسطينية كاملة العضوية.لأن قيام هذه الدولة أو ما يسمى بحل الدولتين يشكل أدنى ما يمكن القبول به فلسطينياً، لأنه من دون ذلك تفرغ المفاوضات من كل مضامينها السياسية المتعارف عليها، وتتحول إلى مفاوضات استسلام وفرض تصورات"إسرائيل"للقضية الفلسطينية.

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 1230

تاريخ النشر:2013-07-06 الساعة 12:55:42

 

  غزة بين حصارين

غزة بين حصارين، الإسرائيلي والمصري، هذه حقيقة لا ينكرها إلا جاحد، ورغم السلطات المصرية توفر"معبراً"لقطاع غزة إلى العالم الخارجي، وهو المعبر الوحيد، إلا أنه يمكن تسميته ب"ممر الجحيم"، فالمعاملة سيئة، والإجراءات معقدة، وهناك عدم احترام للناس على المعبر، دون تفريق بين صحفي أو عالم أو طبيب أو مهندس أو عامل، أو أنثى ورجل، فالكل سواسية في المهانة.."تعال يلا..امش هناك يلا"كلمات تسمعها وكأنها مقرر دراسي.

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 1352

تاريخ النشر:2013-06-25 الساعة 12:01:35

 

  "إسرائيل"و«اتفاق الرعاية» الأردني – الفلسطيني

لم ننتظر من نتنياهو وحكومته، احترام الاتفاق الأردني–الفلسطيني بخصوص المقدسات ورعايتها، لأن"إسرائيل"لم تحترم أصلاً، ما ورد في اتفاقية وادي عربة بهذا الخصوص..حكومةٌ لم تحترم توقيعها والتزاماتها، لن تحترم اتفاقات لم توقع عليها، ولم تكن طرفاً فيها..وهذا بالضبط، ما قاله بينامين نتنياهو قبل يومين على أية حال. قبل التوقيع على الاتفاق المذكور، وبالأخص بعده، حرصت"إسرائيل"على توجيه رسائل قاطعة في

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 1340

تاريخ النشر:2013-06-12 الساعة 14:43:49

 

  حكومات فلسطينية لا تحكم

ما أن أُعلن عن تعيين رئيس وزراء جديد للسلطة الفلسطينية حتى هبت وسائل الإعلام المختلفة تبحث عن شخصية رئيس الوزراء الجديد، وما يمكن أن يتبنى من سياسات، وفيما إذا كانت سياساته ستختلف عن سياسات سلفه، وتأثير الجديد على وضع السلطة الفلسطينية وما تجبيه من أموال، وقدرتها على دفع رواتب الموظفين بصورة منتظمة. وكثيراً ما اتسمت أسئلة الإعلاميين بالسذاجة والسطحية وكأنهم لا يعرفون الواقع الفلسطيني ولم يخبروه بتاتاً.كان من المفروض أن تبدأ أسئلتهم

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 1256

تاريخ النشر:2013-06-08 الساعة 11:19:03

 

إجمالي المقالات :45
1 2 3 4 5

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2018 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan