الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » العالم العربي


  حول إشكالية الدين والدستور في مصر وتونس..

التطورات الأخيرة في مصر، وخاصة إلغاء الدستور المصري الحالي، وتتابع الإعلانات الدستورية تستوجب مراجعة العديد من القضايا، ومنها ضرورة الدستور من عدمه، وموقع الدين فيه.سأقوم فيما يلي بعرض تاريخي موجز للعلاقة بين الدين والدستور في مصر وتونس، لأن هذا العرض يلقي الضوء على بعض مما يجري حاليا.وسأدّعي أن المقارنة بين المسار الدستوري التونسي والمصري ما بعد الثورات تبين أن التوانسة كانوا أكثر حكمة

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 1850

تاريخ النشر:2013-08-05 الساعة 13:22:43

 

  "إسرائيل" وأزمة مصر

منذ اليوم الأول لانقلاب السيسي على مرسي، ابتهجت نخب "إسرائيل"، وراح سياسيوها يبذلون كل جهد ممكن لتثبيت الوضع الجديد، وهذا كان متوقعاً، لأنهم لم يستطيعوا أن يتعايشوا مع حكم يستند إلى فكر إسلامي، سفير"إسرائيل"في مصر قال إن السفارة أغلقت منذ هاجمتها الجماهير الغاضبة، ولا يجدون مكاناً يستأجرونه ويعمل فريق صغير جداً من منزل السفير..كما أن مرسي لم يكن يرد على مكالمات نتنياهو، ولم يحدث أي اتصال رسمي مباشر بين مرسي وقادة "إسرائيل" طيلة سنة كاملة من حكمه..

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 1906

تاريخ النشر:2013-08-05 الساعة 13:17:44

 

  الفتنة الكبرى..

لا نعرف في تاريخ مصر مذبحة قتل فيها ذلك العدد من المصريين بأيدي مصريين في ليلة واحدة.فعلها محمد علي باشا والي مصر قبل أكثر من مائتي عام حين دعا أمراء المماليك وقتلهم جميعا فيما عرف بمذبحة القلعة(1811). ورغم انهم لم يكونوا مصريين، إلا أن المذبحة دخلت التاريخ وظلت صفحة سوداء في سجل الباشا. أما جرائم القتل التي وقعت بعد ذلك في حريق قصر الثقافة ببني سويف وحريق قطار

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 2106

تاريخ النشر:2013-07-29 الساعة 11:40:51

 

  هل يتجدد إحياء معسكر الاعتدال العربي؟

القرائن التي لاحت في الأفق السياسي خلال الأيام الأخيرة تستدعي السؤال التالي: هل مصر بصدد العودة إلى دورها في معسكر الاعتدال العربي؟لعلي لست بحاجة لأن أنوه إلى أن المعسكر المذكور ليس حسن السمعة السياسية، لأنه ببساطة يضم الدول الموالية أو الداخلة في الفلك الأميركي والإسرائيلي، وتلك المعادية للمقاومة الفلسطينية والمتساهلة في مسألة الاستقلال الوطني والمخاصمة لإيران والمستهجنة لفكرة وحدة الأمة العربية.

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 2009

تاريخ النشر:2013-07-20 الساعة 13:04:50

 

  خيارات شاحبة للمستقبل في مصر..

يسمونها العشرية السوداء في الجزائر.ويقصدون بها فترة التسعينيات التي كانت الجبهة الإسلامية للإنقاذ قد فازت خلالها بأغلبية 82في المئة من المقاعد في الانتخابات التشريعية التي جرت في شهر كانون الأول من العام 1991.حدث ذلك في ظل حكم الرئيس الشاذلي بن جديد، الذي شهد انفراجاً سياسياً نسبياً في أعقاب الانتفاضة الشعبية التي شهدتها البلاد في عام 1988.لكن ذلك الفوز صدم قادة العسكر والأمن القابضين على السلطة والقرار في البلد منذ الاستقلال في العام 1961.ضغط العسكر على الرئيس بن جديد فاضطر إلى الاستقالة في 11كانون الثاني سنة 1992.وفى اليوم نفسه تولى العسكر السلطة، التي

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 2136

تاريخ النشر:2013-07-09 الساعة 14:32:38

 

  أسباب وجيهة للحيرة

بعد الذي صار في مصر، فإن بيان القوات المسلحة وخطة الطريق التي أعلنها أجابت عن أسئلة عدة بالنسبة للمستقبل، لكنه لم يجب عن السؤال متى؟ الأمر الذي يثير حيرتنا، من حيث إنه يضعنا بإزاء أفق مفتوح على جميع الاحتمالات.أما الذي جرى فلست بصدد الدخول في الجدل حول توصيفه، لأن الموضوع فيه أهم من العنوان الذي لا أريد أن أقلل من أهميته، من الناحية القانونية والدستورية بالدرجة الأولى.ذلك أنني وجدت من وصفه بأنه انقلاب عسكري، وسمعت من قال إنه ليس كذلك وإنما هو فقط

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 1967

تاريخ النشر:2013-07-06 الساعة 13:01:07

 

  الأمن الإسرائيلي وتجريد العرب من عناصر القوة

كأن ما يجري في الدول العربية في المشهد الراهن، من حروب أهلية داخلية، ومن فوضى وتخريب، وتفكيك وانهيار للأمن القطري والقومي العربي على حد سواء، إنما يلبي مخططات ورغبات صهيونية قديمة كامنة.وكأن ما يجري للأمة العربية في هذا الزمن، وبعد 65عاما من النكبة المفتوحة واغتصاب فلسطين، من غياب وتغييب وفقدان للبوصلة والدور والوزن على المستوى الإقليمي والدولي، إنما يخدم تلك الأجندة الصهيونية، فما الذي بحثت عنه وأرادته الصهيونية منذ نشأتها، سوى هذا المشهد العربي المتفكك والضعيف والمجرد من عناصر القوة الإستراتيجية، لصالح الأمن القومي الإسرائيلي؟!

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 1712

تاريخ النشر:2013-05-30 الساعة 14:15:09

 

  سيناء..نقصٌ في السيادة ونقصٌ في الاهتمام!

مرَّة أخرى(ولن تكون الأخيرة)تعود سيناء إلى تحدِّي الدولة المصرية أنْ تمارِس(أو أنْ تجرؤ على أنْ تمارِس)فيها سيادتها كاملةً غير منقوصة، وبما يُمكِّنها من حلِّ مشكلات هذا الجزء(الكبير والمهم)من إقليمها، والتي يعود جزء كبير منها إلى"إسرائيل"بانتقاصها السيادة المصرية(العسكرية على وجه الخصوص)في سيناء، وإلى عجز القاهرة عن فعل أيِّ شيء يُعْتَدُّ به لإرغام"إسرائيل"والولايات المتحدة على تعديل وتغيير"معاهدة السلام"، وسائر الاتفاقيات المتَّصِلة بها، بما يسمح لها بحلِّ تلك المشكلات،

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 2057

تاريخ النشر:2013-05-25 الساعة 13:26:04

 

  سيناء هي المخطوفة

خلال العامين الأخيرين بوجه أخص حفلت سيناء بالحوادث التي بدا الاحتكام إلى السلاح فيها واضحا، كما ظهرت في الأفق مؤشرات الاشتباك مع السلطة وتحديها، ولا أعني أن سيناء كانت ساكنة قبل ذلك، ولكن أعني أن منسوب العنف وتحدي السلطة ارتفع بصورة أوضح بعد الثورة.إذ أزعم أن رياح التمرد ظلت تهب على سيناء طول الوقت، بسبب السياسة الأمنية التي حكمت البلاد طوال العقود الأخيرة، والتي تعاملت مع أهالي سيناء باعتبارهم مشتبها بهم.إذ حين وقعت بعض التفجيرات في المناطق السياحية

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 1975

تاريخ النشر:2013-05-21 الساعة 12:59:38

 

إجمالي المقالات :45
1 2 3 4 5

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan