الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » آخر الأخبار

الإفراج عن صاحب أطول إضراب عن الطعام في تاريخ البشرية اليوم

وكالات

 

 

من المقرر أن يتم الإفراج اليوم الاثنين، عن الأسير المقدسي سامر العيساوي، صاحب أطول إضراب عن الطعام في تاريخ البشرية.
وفي هذا الإطار نشر نادي الأسير تقريرا عن أبرز المحطات التي مر بها الأسير حتى انتصاره في 23من شهر نيسان الماضي.
اعتقل سامر العيساوي بعد أن تم الإفراج عنه في صفقة تبادل الأسرى بعد اعتقال دام 10 سنوات وذلك في عام 2011، وبعد عدة أشهر من الإفراج عنه قامت سلطات الاحتلال باعتقاله مجددا يوم 7تموز عام 2012، بحجة محاولته دخول منطقة الرام وعدم التزامه بشروط الصفقة.
في الأول من آب عام 2012أعلن إضرابه المفتوح عن الطعام احتجاجا على إعادة اعتقاله تعسفيا ودون أي مبرر، خلال إضرابه الذي استمر لمدة 9أشهر والذي يعتبر أطول إضراب في تاريخ البشرية خاضه سامر من أجل حريته، عقدت عدة جلسات في المحكمة العسكرية في'عوفر'ومحكمة صلح الاحتلال في القدس انتهت بانتصاره، بعد أن كانت سلطات الاحتلال تطالب بإعادته إلى ما تبقى من حكمه والبالغ 20عاما من أصل 30عاما قضى منها 10سنوات قبل أن يفرج عنه بصفقة التبادل.
بعد معركة طويلة خاضها الأسير العيساوي بأمعائه، وواجه الموت فيها وتنقل بين عدة سجون ومستشفيات مدنية للاحتلال إضافة إلى معركة قانونية خاضها المحامي جواد بولس مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير، ومعركة ثالثة خاضتها عائلة الأسير على كافة المستويات المؤسساتية والحقوقية والإعلامية انتصر سامر في 23من إبريل عام 2013وكسر قانونا عسكريا كان قد فرض على الأسرى المحررين يقضي باعتقالهم لأي مخالفة يقومون بها حتى وإن كانت مخالفة سير!!واستطاع سامر بكل ما لديه من إرادة وعزيمة أن يكسر قيد السجان.
واليوم 23من ديسمبر سيرى سامر نور الحرية بعدما واجه الموت لما يقارب من 9أشهر متتالية بمعركته من أجل الحرية والعدالة.
القوى الوطنية ومؤسسات وأهالي بلدة العيسوية وسط القدس المحتلة شرعت بالاستعداد لاستقبال الأسير العيساوي.
وتقوم فرق من شبان البلدة منذ ساعات صباح اليوم بتعليق صور سامر في شوارع البلدة ولافتات الترحيب به، بالإضافة إلى رفع الأعلام الفلسطينية، في حين أكدت القوى الوطنية بأنها ستقوم بتجهيز ساحة مدرسة البلدة لتنظيم مهرجان وطني ضخم بمناسبة الافراج عن سامر العيساوي بمشاركة عدد كبير من الشخصيات القيادية الفلسطينية المقدسية.
وقالت والدته ليلى العيساوي إنها "بانتظاره على نار، ولم تر النوم منذ أمس".وأكدت الوالدة أن رجال المخابرات داهموا منزل العائلة بعد صلاة فجر اليوم الاثنين، وطالبوا العائلة بإنزال الرايات والأعلام الفلسطينية على سطوح المنازل ومداخل قرية العيسوية ومنع مظاهر الاحتفال.
وتمنت والدة العيساوي أن تدخل فرحة الحرية كل بيت فلسطيني، وأن يطلق سراح جميع الأسرى.وقالت:"في هذه المناسبة نتذكر الشهداء الذين سقطوا على أرض فلسطين، ونشكر كل الشعب الفلسطيني الذي وقف إلى جانب سامر أثناء خوضه الإضراب عن الطعام".
 
 
وكالات
تاريخ النشر:2013-12-23 الساعة 12:36:55
التعليقات:0
مرات القراءة: 512
مرات الطباعة: 190
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2019 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan