الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » آخر الأخبار

قتيل عملية الخليل ضابط كبير في الجيش وضابط شرطة

وكالات

 

 

عنونت صحيفة "يديعوت أحرونوت"العبرية الصادرة صباح اليوم، الأربعاء، صفحتها الرئيسية بالإشارة إلى أن الإسرائيلي الذي قتل في عملية إطلاق النار التي نفذت قرب مدينة الخليل، يوم أمس الأول، هو ضابط شرطة ويدعى باروخ مزراحي.
وأشارت الصحيفة في صفحتها الرئيسية إلى أن القتيل، وكان يستوطن"موديعين"، كان أحد مؤسسي وحدة استخبارات تابعة للشرطة تعمل على التنصت على ما أسمته الصحيفة"رؤساء عصابات الجريمة".
كما أشارت إلى أن مزراحي كان في طريقه مع زوجته وأولاده الخمسة إلى مستوطنة"كريات أربع"في الخليل للاحتفال بما يسمى"عيد الفصح العبري".
كما نقلت الصحيفة عن المستوطن ملاخي ليفنجر، رئيس السلطة المحلية في مستوطنة"كريات أربع"، دعوته للإسرائيليين للقدوم إلى المستوطنة"والرد بصورة صهيونية مناسبة"، وأيضا الاحتفال بالعيد في المواقع المختلفة من مدينة الخليل.
وفي حين اعتبرت الشرطة مقتل مزراحي خسارة كبيرة، أشارت الصحيفة إلى أن القتيل عمل في السنوات الثلاث الأخيرة رئيسا للوحدة التكنولوجية في شبعة الاستخبارات الشرطية، والتي كانت تعمل على جمع المعلومات التكنولوجية، وبضمن ذلك التنصت وتتبع الهواتف الخليوية.
كما أشارت الصحيفة إلى أن القتيل خدم في الوحدات الاستخبارية في الجيش مدة 25عاما في مناصب مختلفة، وحصل على رتبة عقيد(بريغادير جنرال).وبضمن ذلك خدم في منصب قيادي في الوحدة 8200المختارة.
وفي إطار التحقيقات الأولية، كتبت الصحيفة أنه من المرجح أن العملية نفذت من قبل شخص واحد، ومن الممكن أنه تعاون مع شخص آخر، شمال غرب الخليل، قرب قرية إذنا وجاجز ترقومية.وأن قوات الاحتلال تجري عمليات تمشيط واسعة في المنطقة.
كما أشارت الصحيفة إلى أن قوات الاحتلال رفعت من حالة التأهب في منطقة الخليل، وأنها تنتشر بقوات كبيرة في المنطقة.
 
وكالات
تاريخ النشر:2014-04-16 الساعة 16:25:18
التعليقات:0
مرات القراءة: 460
مرات الطباعة: 150
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2019 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan