الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » آخر الأخبار

"موقف إسرائيل المعلن يتناقض مع التنسيق الأمني وتحويل أموال الضرائب"

وكالات

 

 

هاجم البيت الأبيض بشدة، يوم أمس الأربعاء، الموقف الذي وصف بـ"المعلن والمتصلب" لمسؤولين إسرائيليين تجاه السياسة الأمريكية حيال الحكومة الفلسطينية الجديدة.واعتبر البيت الأبيض أن"الانتقادات الإسرائيلية تتناقض جوهريا مع العمليات التي تقوم بها إسرائيل نفسها تجاه السلطة الفلسطينية، بما في ذلك التنسيق الأمني وتحويل أموال الضرائب".
ونقلت"هآرتس"العبرية عن مسؤول أمريكي في البيت الأبيض قوله إن إسرائيل بعثت برسالة واضحة إلى السلطة الفلسطينية والمجتمع الدولي عندما قامت يوم الاثنين الماضي بتحويل أكثر من 500مليون شيكل من أموال الضرائب للسلطة الفلسطينية، وهو نفس اليوم الذي تشكلت فيه الحكومة الفلسطينية الجديدة.
وأضاف المسؤول نفسه إنه "ليس الحديث عن صدفة، وأن الأمر يعكس المصلحة الإسرائيلية الواضحة في الحفاظ على سلطة فلسطينية تقوم بدورها ومستقرة وتستطيع إدارة المناطق الفلسطينية بنجاعة"، وقال أيضا إنه لا يوجد لإسرائيل مصلحة في انهيار السلطة الفلسطينية، وأن ما قامت به، أي إسرائيل، هذا الأسبوع يعزز هذا الرأي، رغم ما يقوله بضعة مسؤولين إسرائيليين علانية".
وقال أيضا إن إسرائيل تواصل تمويل السلطة الفلسطينية(أموال الضرائب)، وتواصل التسنيق الأمني معها، بالرغم من توجيه الدعوات للولايات المتحدة بوقف الاتصالات وتحويل الأموال للسلطة.مضيفا أن ذلك يعكس المصلحة الإسرائيلية الواضحة في مواصلة التنسيق الأمني وتمويل السلطة، ولذلك، بحسبه، فمن غير الواضح لماذا يتبنى جزء من القيادة الإسرائيلية موقفا متصلبا ومعلنا يتناقض جوهريا مع عمليات تقوم بها إسرائيل نفسها.
وكرر المسؤول نفسه التصريحات التي أطلقها في الأيام الأخيرة وزير الخارجية جون كيري، والتي جاء فيها أن الولايات المتحدة ستواصل اتصالاتها مع الحكومة الفلسطينية الجديدة بموجب قوانين الولايات المتحدة وسياساتها، مشيرا إلى أن الحكومة الجديدة لا تضم في صفوفها وزراء مرتبطين بحركة حماس.
كما قال إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الحكومة رامي الحمد الله أوضحا أن "الحكومة الجديدة ستنفذ سياسة عباس، بما في ذلك الالتزام التام بمبادئ الرباعية الدولية، والتي تتضمن الاعتراف بإسرائيل وبالاتفاقيات السابقة والتنصل من العنف".وأشار أيضا إلى أن الولايات المتحدة لا تزال تنظر إلى حركة حماس على أنها "منظمة إرهابية".
وقال أيضا إن الولايات المتحدة"منفتحة وشفافة"في موقفها تجاه إسرائيل، مشيرا إلى أن" قطع العلاقات مع حكومة أو سلطة فلسطينية تعترف بشروط الرباعية ولا تعطي حماس صلاحيات يتناقض مع مصالح الولايات المتحدة ومصالح إسرائيل نفسها".
وأضاف المسؤول نفسه أن الإدارة الأمريكية ستعمل إلى جانب الكونغرس للتأكد من أن المساعدات الأمريكية يمكن أن تستمر بشكل يناسب الالتزامات القانونية والمصالح المشتركة للولايات المتحدة وإسرائيل.
دبلوماسيون:الولايات المتحدة أجرت محادثات سرية مع حركة حماس
إلى ذلك، صرح دبلوماسيون كبار للموقع الإخباري"بازفيد"أن الولايات المتحدة أجرت في الشهور الستة الأخيرة محادثات سرية مع حركة حماس، الأمر الذي نفته الإدارة الأمريكية.
وبحسب المصادر ذاتها فإن اللقاءات جرت بين وسطاء أمريكيين وبين قيادة حركة حماس التي تتواجد خارج قطاع غزة، في مصر والأردن وقطر.وأن الطرفين ناقشا جملة قضايا بينها اتفاق وقف إطلاق النار مع إسرائيل وتشكيل حكومة مصالحة فلسطينية.
وبحسب موقع"بازفيد"فإن حركة حماس قدمت ضمانات للولايات المتحدة تسمح للأخيرة بدعم حكومة الوحدة رغم الضغوطات الشديدة من قبل إسرائيل.
وبحسب الدبلوماسيين، الأول فلسطيني والثاني أمريكي، فإن الضمانات شملت على التزام بالحفاظ على وقف إطلاق النار الفعلي مع إسرائيل.وقال الدبلوماسي الأمريكي إن الإدارة الأمريكية أرادت أن تستمع منهم أن حكومة الوحدة ستتحرك باتجاه انتخابات ديمقراطية، وباتجاه الحل السلمي في المنطقة.
في المقابل، نفت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، ماري هارف، صحة ما نشرن وقالت إن"هذه الادعاءات غير صحيحة مطلقا".وأضافت أنه لا يوجد قناة سرية، وأن موقف الولايات المتحدة من حركة حماس لم يتغير.
 
 
وكالات
تاريخ النشر:2014-06-05 الساعة 13:17:32
التعليقات:0
مرات القراءة: 679
مرات الطباعة: 223
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan