الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » آخر الأخبار

عمليتان ضد جنود الاحتلال عقب استشهاد فلسطيني

وكالات

 

 أصيب جندي من جيش الاحتلال الإسرائيلي، بجراح وصفت بالطفيفة، إثر تعرض حاجز عسكري قرب طولكرم مساء اليوم الخميس، إلى عملية إطلاق نار، وهي العملية الثانية التي يتعرض لها حاجز عسكري لجيش الاحتلال بغضون ساعة، إذ سبق أن أقدم مسلحون على إطلاق النار صوب معسكر مستوطنة 'عوفرا' شرق رام الله، دون التبليغ عن إصابات. وقال الجيش في بيانه لوسائل الإعلام إن 'قوة عسكرية على معبر عسكري قرب طولكرم تعرضت لإطلاق نار، حيث أصيب جندي وتلقى الإسعاف في المكان، وخلال تمشيط المنطقة عثر على رصاصات، حيث يواصل الجنود أعمال التمشيط في المكان'. وزج جيش الاحتلال بجنوده إلى مكان الحادث المتاخم للحاجز العسكري 'نتسني عوز' غرب مدينة طولكرم، وقام الجيش بإبلاغ السلطة الفلسطينية، عن قيامه بعمليات تمشيط وبحث قضاء طولكرم وتخوم جامعة خضوري عن المشتبه بهم بإطلاق الرصاص، الذي هرب من المكان باتجاه طولكرم، بحسب المعلومات التي أوردها الجيش للإعلام. ومساء اليوم الخميس، تعرض معسكر جيش الاحتلال الإسرائيلي'عوفرا' شرق رام الله، إلى عملية إطلاق نار من قبل مسلحين دون التبليغ عن إصابات بصفوف الجنود، وسبق ذلك بساعات العصر أن استشهد شاب فلسطيني بالمكان بنيران جنود الاحتلال. وبحسب ما تناقلته وسائل الإعلام الإسرائيلية، فأن سيارة فلسطينية كاتنت تسافر بسرعة وبالقرب من معكسر'عوفرا' أطلق منها رصاص كثيف صوب المعسكر والجنود دون أن تسجل أي إصابات بشرية، وهربت السيارة من المكان دون أن يتمكن الجنود اعتراضها. وعقب الحادث، أستنفر الجيش قواته وأغلق المنطقة عسكريا وشرع بأعمال البحث والتمشيط في المكان. وعصر اليوم الخميس وبالقرب من مستوطنة 'عوفرا استشهد الشاب معين أبو قرع '23 عاما'، بنيران الاحتلال بزعم أنه حاول طعن جنود. وقالت مصادر عسكرية إسرائيلية إن جنود الاحتلال أطلقوا النار على الشاب وأنه لم يصب أحد غيره بأي أذى. ووصل إلى محطة حافلات خارج مستوطنة 'عوفرا'، وحاول طعن جنود في المكان، لكن 'عندما أدركوا نيته أطلقوا النار عليه'. ولم يتواجد أي مستوطن في المحطة. وعقب استشهاد الشاب، أغلقت قوات الاحتلال مداخل وطريق بلدة سلواد شرقي رام الله ونصبت الحواجز العسكرية، كما وعمدت كذلك على إغلاق بوابة عين يبرود شمال شرقي البيرة، فيما منع جنود الاحتلال المواطنين التحرك والدخول والخروح من البلدتين.

 
وكالات
تاريخ النشر:2016-11-04 الساعة 10:13:10
التعليقات:0
مرات القراءة: 477
مرات الطباعة: 189
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2019 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan