الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » آخر الأخبار

قادة فصائل المقاومة يدعون إلى تصعيد الانتفاضة والمقاومة

وكالات

 

أكّد الدكتور رمضان عبد الله شلّح؛ الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي أنّ مرور الاعتداء الصهيوني على القدس والأقصى، سيفتح الطريق أمام ترحيل جماعي للشعب الفلسطيني، مطالباً الجامعة العربية بسحب مبادرة السلام والإعلان عن وفاتها إلى غير رجعة.

وقال الدكتور شلّح في كلمته خلال اجتماع قوى التحالف الفلسطيني اليوم الاثنين (15-3) في دمشق « إن ما يقوم به العدو الصهيوني من عدوان في فلسطين على المقدسات وعلى المسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي على وجه الخصوص، هو عدوان على الأمة كلها، بل إن العدوان على مسرى محمد صلى الله عليه وسلم هو عدوان على نبينا صلى الله عليه وسلم، لذلك فالأمة كلها مطالبة بالنهوض والتعبير عن رأيها وغضبها جراء هذا العدوان».

وطالب الأمين العالم لحركة الجهاد الإسلامي في كلمته الجامعة العربية بأن «تعلن إنهاء ما يسمى بالمبادرة العربية وأن تعلن وفاتها إلى غير رجعة، وإذا كانوا عاجزين عن تبني خيار المقاومة في مواجهة هذا العدو، فليس أقل من إعلان تأييدهم لقوى المقاومة وتأكيدهم على حق الشعب الفلسطيني بالمقاومة بكل الوسائل».  

كما حذّر شلّح من عاقبة مرور هذا الأمر؛ وقال «إذا تسنى لهذا العدو أن يفلت بتهديد المسجد الأقصى عن طريق تقسيمه أو تهويده، فإنه سيقدم بعد ذلك على اقتلاع شعبنا من جذوره وترحيله ترحيلاً جماعياً إلى خارج فلسطين».

من جهته أكد رئيس المكتب السياسي لحركة (حماس) خالد مشعل أن إسرائيل "تلعب بالنار" باتخاذها إجراءات تثير غضب الفلسطينيين في القدس محذرا من أنها قد تطلق "شرارة لتفجير المنطقة".

وقال مشعل «نحذر المجتمع الدولي والدول الكبرى والمساندة للكيان الصهيوني من خطورة ما ترتكبه إسرائيل» معتبرا ما تقوم به في القدس «لعبا بالنار وإطلاق شرارة لتفجير المنطقة».

 وأكد مشعل في كلمته أن الأمة الإسلامية «لن تتخلى عن قدسها ومقدساتها ومن يلعب بالنار سيكوى بهذه النار ويتحمل تبعات ذلك».

كما دعا زعيم حركة حماس إلى «إطلاق حملة مفتوحة ومتواصلة لحماية القدس والأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية اعتبارا من غد الثلاثاء».

 وطالب أيضا بـ «وقف المفاوضات المباشرة وغير المباشرة مع العدو لأنها شكلت غطاء لجرائمه وتشجيعا له على مزيد من الاستيطان وتهويد القدس والمقدسات».

 ودعا القمة العربية التي تلتئم في ليبيا نهاية آذار/مارس إلى اتخاذ «موقف جاد للرد على جرائم الاحتلال وخاصة تهويد القدس والمقدسات وذلك بدعم قوى المقاومة والبحث عن إستراتيجية فلسطينية عربية جادة تعطي رسالة تجعل العالم يحترم هذه الأمة».

 وفي هذا السياق نفى مشعل أن تكون حماس قد طلبت حضور القمة واعتبر أن هذا الموضوع "ليس مطروحا" وان "هناك أطراف فلسطينية افتعلته".

 الأمين العام للجبهة الشعبية – القيادة العامة – أحمد جبريل طالب بحل السلطة الفلسطينية، وإطلاق انتفاضة شاملة تشمل كل الأراضي الفلسطينية وتنتقل إلى الشتات.

وقال جبريل : «نحتاج إلى موقف فلسطيني واضح، ألا وهو حل السلطة الموجودة في رام الله، وخروج محمود عباس من الضفة الغربية، ونعلن كشعب فلسطيني انتفاضة شاملة تشمل كل أراضي فلسطين، وتمتد بعد ذلك إلى فلسطينيي الشتات».

كما اعتبر جبريل الدعوة إلى وقف المفاوضات المباشرة تارة وغير المباشرة تارة أخرى، "حلولاً ترقيعية"، مؤكّداً على أنّ «الحل الجذري هو تنحي هذه السلطة التي لم تقدم للشعب الفلسطيني شيئاً خلال 18 عاماً مضت، وهي على هذا المنهج منذ ثلاثة عقود».

إلى ذلك؛ عزا جبريل غياب الموقف العربي والإسلامي المناسب للحدث إلى غياب الموقف عند سلطة رام الله؛ حيث قال « إذا لم يكن هناك موقف فلسطيني واضح، لا يمكن أن نرى موقفاً عربياً وإسلامياً».

 
وكالات
تاريخ النشر:2010-03-16 الساعة 11:13:04
التعليقات:0
مرات القراءة: 1699
مرات الطباعة: 379
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2019 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan