الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » آخر الأخبار

نتنياهو يلغي مشاركته في القمة النووية خشية الانتقادات

وكالات

 

ألغى رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مشاركته في قمة للأمن النووي يستضيفها الرئيس الأمريكي باراك أوباما في واشنطن الأسبوع المقبل خشية أن تستغلها دول إسلامية للمطالبة بأن تتخلى إسرائيل عن ترسانتها النووية المفترضة.

وقال مسؤول إسرائيلي يوم الجمعة إن نتنياهو الذي يعتزم إيفاد نائب له واثنين من كبار مستشاريه إلى القمة التي تعقد يومي 12 و13 أبريل نيسان قرر إلغاء مشاركته «بعدما علم بأن بعض الدول بينها مصر وتركيا تعتزم القول بان إسرائيل يجب أن توقع على معاهدة حظر الانتشار النووي«.

ورد دبلوماسيون عرب على ذلك بالقول بأنهم يعتقدون إن السبب الرئيسي لإلغاء نتنياهو مشاركته في القمة هو تجنب مواجهة جديدة مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما بشأن المستوطنات اليهودية ونفوا وجود أي خطط لهم للضغط على إسرائيل بشأن سياستها النووية.

وحضور نتنياهو للقمة التي تشارك فيها 47 دولة كان سيعتبر أول مشاركة من نوعها من جانب رئيس لوزراء الاحتلال الإسرائيلي في منتدى نووي عالمي. ويرفض رؤساء وزراء إسرائيل منذ وقت طويل مثل هذه المؤتمرات لتجنب التدقيق في سياساتهم النووية غير المعلنة.

ولم توقع إسرائيل على معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية التي أبرمت عام 1970 وتجنبت بذلك التعهد بعدم السعي لامتلاك أسلحة نووية والسماح للمفتشين الدوليين بدخول مفاعل ديمونة النووي الإسرائيلي والذي يعتقد الخبراء أنه أنتج البلوتونيوم لما بين 80 و200 رأس نووي.

وقال مساعدو نتنياهو إنه وافق في البداية على الحضور بعد أن تلقى تأكيدا من الولايات المتحدة بأن البيان الصادر عن قمة الأمن النووي سيركز على جهود تأمين المواد الانشطارية دون أي تلميح إلى سياسة "التعتيم" التي تنتهجها إسرائيل فيما يتعلق بسياستها النووية.

وتخيم خلافات بسبب محادثات السلام الإسرائيلية الفلسطينية المتعثرة على مثل هذا التنسيق بين الحليفين.

لكن اثنين من كبار المسؤولين العرب اتهما نتنياهو بمحاولة التملص من أسئلة بشأن القضية الفلسطينية التي ألقت بظلالها في الآونة الأخيرة على علاقات إسرائيل مع حليفها الأكبر الولايات المتحدة.

وقال دبلوماسي مصري كبير «نعتقد أن نتنياهو لن يشارك في القمة لأنه لا يريد أن يواجه الرئيس أوباما ويستخدم مصر وتركيا كمبرر«.

وقال دبلوماسي عربي كبير آخر شارك عن كثب في المفاوضات إن الدول العربية ليست لديها أي خطط "لتسييس" مكان انعقاد القمة وإثارة القضية الإسرائيلية هناك.

وقال الدبلوماسي الثاني لرويترز شريطة عدم الكشف عن هويته «اندهشنا من استخدام رئيس الوزراء الإسرائيلي هذا كذريعة لعدم الحضور«.

لكن وزارة الخارجية التركية في أنقرة قالت إن رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان الذي كثف انتقاداته لإسرائيل منذ حرب غزة في العام الماضي سيطلب أثناء وجوده في واشنطن نزع أسلحة إسرائيل في إطار جعل الشرق الأوسط منطقة خالية من الأسلحة النووية.

ونقلت صحيفة لوموند الفرنسية عن أردوغان قوله في باريس هذا الأسبوع «تشكل إسرائيل اليوم الخطر الرئيسي للسلام في المنطقة».

وأضاف متسائلا «إسرائيل لديها أسلحة نووية لكنها ليست عضوا في معاهدة حظر الانتشار النووي. فهل يعني ذلك أن الدول التي لم توقع على المعاهدة في وضع مميز«.

وقال مساعدون لنتنياهو إنه كان يعتزم حشد التأييد في القمة لفرض عقوبات أشد على إيران خصم إسرائيل اللدود والتي يشتبه الغرب في سعيها لامتلاك أسلحة نووية وهو ما تنفيه طهران دوما. ولن تشارك إيران ولا كوريا الشمالية في مؤتمر الأمن النووي بواشنطن.

 
وكالات
تاريخ النشر:2010-04-10 الساعة 11:43:58
التعليقات:0
مرات القراءة: 1761
مرات الطباعة: 437
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2019 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan