الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » آخر الأخبار

تركيا سنقصف إسرائيل إذا قصفت أسطول شريان الحياة

وكالات

 

كشف محمد براهيمي، منسق اللجنة الشعبية المشاركة في أسطول شريان الحياة في تصريح صحفي بأنه تلقى معلومات من قبل القائمين على تنظيم الأسطول، مفادها تهديد الحكومة التركية بالتدخل عسكريا في حال ما إذا قصفت إسرائيل السفن المشاركة.

وأضاف براهيمي الذي قال إن اللجنة الشعبية أرادت أن تكون الباخرة هدية بلد المليون ونصف المليون شهيد إلى بلد المليون ونصف المليون محاصر بغزة، أن أكثر من مليون تركي سيخرج للشارع بأنطاليا تعبيرا عن رفضهم للحصار المفروض على مدينة غزة وإبداء تمسكهم ومساندتهم للمشاركين في الأسطول، كما سيحدث الشيء نفسه بعد عودة المشاركين إلى تركيا، حيث ستشهد شوارع تركيا تجمعا شعبيا يرحب بعودة الوفود، وكذا للتنديد بما يقوم به الكيان الصهيوني من جرائم في حق الشعب الفلسطيني الأعزل.

وقالت مصادر استخباراتية إسرائيلية إن تركيا أرسلت رسالة سرية إلى حكومة الاحتلال وهددتها بالانتقام إذا ما أقدمت قوات البحرية الإسرائيلية على منع أسطول السفن التركي من الوصول إلى قطاع غزة لكسر الحصار الذي تفرضه إسرائيل على القطاع منذ ما يقارب على أربع سنوات.

و بحسب موقع تيك ديبكا الاستخباراتي الناطق بالانجليزية، فإن الرسالة كانت إنذار نهائي لحكومة الاحتلال بأنه إذا ما منعت إسرائيل وصول السفن المحملة بالمساعدات الإنسانية للقطاع، فإن تركيا سترد عليها بالانتقام ضد مصالحها، دون أن يشير الموقع إلى طبيعة الرد الذي تحدثت عنه الرسالة.

و بحسب الموقع، فإن الأسطول مدعوم بمروحية أو أكثر غير معلن عنها، و ستكون مهمتها التصدي للقوات الجوية الإسرائيلية إذا حاولت أن تقطع طريق السفن المتوجهة للقطاع.

و كانت ثلاث سفن قد أبحرت يوم الأحد 23 مايو من تركيا و ستلتقي خلال الطريق بسفن أخرى من المملكة المتحدة و اليونان و الجزائر و السويد و الكويت و ايرلندة، محملة بنحو 750 ناشطاً من المتضامنين، كما ستحمل كميات من الاسمنت و الأجهزة الطبية و التجهيزات المدرسية.

في حين قال مصدر عسكري لقوات الاحتلال أمس الأربعاء إن البحرية الإسرائيلية تتأهب لصد أسطول الحرية المتجه إلى قطاع غزة المحاصر. في حين رفض القائمون على الأسطول تهديدات سابقة لقوات الاحتلال الإسرائيلية وأصروا على الوصول إلى القطاع.

ووفقا للمصدر فإن توجيهات حكومية صدرت لجيش الاحتلال الإسرائيلي وقوات البحرية «لمنع قافلة السفن من الوصول إلى شاطئ غزة».

وبحسب المصدر فإنه إذا لم تعد السفن أدراجها بعد أن تتلقى تحذيرا واضحا فإن بحرية الاحتلال الإسرائيلية ستصعد إلى متنها وستقتادها إلى ميناء إسرائيلي، حيث سيعاد الركاب وأفراد الطواقم إلى بلدانهم وستنقل البضائع إلى غزة.

وأضاف المصدر أنه إذا صعدت القوات إلى السفن فإنها ستضمن أنه لا يوجد على متنها أي «عناصر إرهابية أو متفجرات».

وكان القائمون على أسطول الحرية قد رفضوا التهديدات الاحتلال، وأكدوا عزمهم مواصلة التقدم حتى الوصول إلى غزة.

وعقد المشاركون في الحملة التي تستهدف رفع الحصار المفروض على القطاع مؤتمرا صحفيا في مدينة أنطاليا التركية نقطة الانطلاق، مشيرين إلى أن تهديدات الاحتلال لن تثنيهم عن سيرهم.

وفي وقت سابق قال رئيس إدارة التنسيق والارتباط للاحتلال الإسرائيلي لشؤون قطاع غزة الجنرال موشيه ليفي، «إن القافلة عمل استفزازي، وإن أهالي القطاع لا يعانون من نقص المواد الغذائية».

وذكرت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي أن الحكومة الإسرائيلية أعطت أوامر واضحة باعتراض سفن الأسطول فور دخولها المياه الإقليمية.

لكن رئيس هيئة الإغاثة والمساعدات الإنسانية بولنت يلدرم وصف ردة فعل الاحتلال الإسرائيلي بالسخيفة والمضحكة، «فاستنفار حكومة دولة بكل أجهزتها ضد حركة تنظمها مؤسسات غير حكومية مدنية يعتبر نجاحا بحد ذاته للأسطول».

ووجه يلدرم نداء إلى الشعوب العربية دعاها فيه إلى النهوض والضغط على الحكام لنصرة القضية الفلسطينية، وحذر اليهود من أن حكومة سلطة الاحتلال تزيد عزلتهم في العالم.

ومن جهته عبر رجل الدين المسيحي هيلاريون كابوتشي عن سعادته بقرب دخول فلسطين واحتضان كل أبنائه هناك، وفق تعبيره.

وقال «وأخيرا سأكحل عيني برؤية فلسطين واحتضان كل أبنائي هناك»، وصرح بقوله إنه يؤيد حل الدولتين، مشددا على أن الصراع قائم مع الصهاينة وليس اليهود.

وكان كابوتشي مطرانا لكنيسة الروم الكاثوليك في القدس عام 1965، وحكمت عليه محكمة "إسرائيلية" عسكرية بالسجن لمدة 12 عاما، بتهمة محاولة تهريب أسلحة للمقاومين، وأفرج عنه بعد أربع سنوات بوساطة من الفاتيكان، وطرد من فلسطين في نوفمبر/تشرين الثاني 1978، ويعيش حاليا في المنفى بروما.

ومن جهتها أكدت عضو الكنيست الإسرائيلي عن حزب التجمع الوطني الديمقراطي حنين الزعبي أنهم معتادون على التهديدات الإسرائيلية، وأن هذه التهديدات التي توجه للأسطول ليست أقوى من العنف والقمع الذي تمارسه إسرائيل على الفلسطينيين يوميا، حسب تعبيرها.

يذكر أن السفن المنطلقة من تركيا قد تبحر مساء الأربعاء أو صباح الخميس من ميناء أنطاليا التركي وستنضم إليها سفن ستبحر من اليونان.

 
وكالات
تاريخ النشر:2010-05-27 الساعة 10:56:28
التعليقات:0
مرات القراءة: 1945
مرات الطباعة: 461
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan