الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » آخر الأخبار

أوباما يشرعن السلاح النووي الصهيوني في لقائه مع نتنياهو

وكالات

 

ذكرت صحيفة "هآرتس"  الصهيونية ان إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما كشفت بعد اجتماع نتنياهو مع أوباما عن عدد من التفاهمات الأمريكية – الصهيونية في مجال "الغموض النووي الصهيوني" التي كانت حتى الآن "طي الكتمان الشديد".

وفي صلب هذه التفاهمات بحسب مراسل الصحيفة، الالتزام الأمريكي بإحباط أي مشروع قرار دولي يلزم الكيان  بالموافقة على مراقبة دولية على هذا المشروع، وتوسيع رقعة التعاون الأمريكي مع  الكيان الصهيوني في المجال النووي المدني.

ويأتي نشر تفاصيل هذه التفاهمات على خلفية قرار مؤتمر الدول الموقعة على معاهدة "الحد من انتشار الأسلحة النووية" قبل شهرين، والذي دعا الكيان الصهيوني  إلى الموافقة على إخضاع منشآتها النووية للمراقبة الدولية، وقد اتخذ هذا القرار بالرغم من الاحتجاج الشديد الذي أعرب عنه الكيان الصهيوني للإدارة الأمريكية.وقد أوضح الأمريكيون في محادثاتهم مع الجانب الصهيوني أن عدم إحباط هذا القرار كان خطأً وتقرر بالتنسيق مع الكيان الصهيوني نشر تفاصيل التفاهمات القائمة بين واشنطن و دولة الاحتلال حول المجال النووي منذ ستينيات القرن الماضي. وجاء نشر هذه التفاصيل في تصريح علني للرئيس أوباما بعد انتهاء اجتماعه مع نتنياهو وضمن بيان خاص صدر لاحقا عن البيت الأبيض.

وتقر إدارة أوباما بموجب التفاهمات إن (إسرائيل) تعيش "حالة أمنية فريدة" من نوعها وعليه فلها الحق في تقرير حاجاتها الأمنية. كما تعهد الأمريكيون بالسماح لإسرائيل بالاحتفاظ بحق (الردع) الذي يعني احتفاظها بقدرات إستراتيجية رادعة بحيث سيشكل أي غطاء دفاعي أمريكي استكمالا لقدرة الردع الإسرائيلية ولن يحل محلها.

كما تعهدت الإدارة الأمريكية انه إذا تم عقد مؤتمر دولي لنزع الشرق الأوسط من الأسلحة النووية سيتم إدراج الأسلحة الكيماوية والبيولوجية على جدول أعماله بالإضافة إلى موضوع الصواريخ البالستية بعيدة المدى.

وهناك اتفاق أيضا يلزم الولايات المتحدة بالعمل على ضم الكيان الصهيوني  إلى الهيئة الدولية للدول التي تتاجر بالمواد النووية بالرغم من عدم انضمام إسرائيل إلى المعاهدة للحد من الأسلحة النووية،ويتوقع أن ذلك سيتيح لإسرائيل الفرصة لتطوير مشاريع نووية مدنية، كما أن ذلك يعبر عن ثقة الولايات المتحدة في السياسة النووية الإسرائيلية. كما ووعد الرئيس الأمريكي بتزويد إسرائيل بوقود نووي (لاستخدامه للأغراض المدنية) وذلك على الرغم من أن إسرائيل لم توقع على الميثاق الذي يحظر انتشار الأسلحة النووية. وعلّل الرئيس الأمريكي قراره هذا بكون إسرائيل دولة منتظمة وجادة، ويحتاج القرار إلى مصادقة الكونغرس في واشنطن. وقد تم تقديم هذا الوعد لإسرائيل في نطاق الاتصالات التي سبقت زيارة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو للولايات المتحدة وأثناء محادثاته في واشنطن.

 
وكالات
تاريخ النشر:2010-07-08 الساعة 12:54:20
التعليقات:0
مرات القراءة: 1643
مرات الطباعة: 358
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2019 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan