الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » آخر الأخبار

الجهاد الإسلامي تنتفض للقيادي بسام السعدي ورفاقه في السجون الصهيونية

وكالات

 

شهدت غزة مسيرة كبيرة ضمت قيادات وعناصر وأشبال حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين للتضامن مع القيادي في الحركة الأسير بسام السعدي القابع في سجون الاحتلال الصهيوني،  وذلك تنديداَ بالقرار الصهيوني الجائر بإبقائه رهن الاعتقال الإداري. و قد حكم عليه بالسجن لمدة ستة سنوات قضاها كاملة في عدة سجون إلا أن الاحتلال الصهيوني لم يفرج عنه بعد انقضاء مدة المحكومية " الست سنوات " وقام تحويل ملفه للإداري و حتى تاريخه لم يفرج عنه.وقد كانت جماهير غفيرة من أبناء شعبنا، وقيادات وعناصر حركة الجهاد الإسلامي على موعد مساء أمس، مع مهرجان نظمته الحركة بمدينة غزة، في ذكرى الإسراء والمعراج، أعقبه اعتصام تضامني مع القائد السعدي وكافة رفاقه رهن الاعتقال الإداري.وقد حذَّر الدكتور محمد الهندي، عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، من مغبة التخلي عن المسجد الأقصى المبارك، معتبراً ذلك مقدمةً للتخلي عن مكة المكرمة وباقي البقاع المقدسة.وقال د. الهندي في كلمةٍ ألقاها خلال المهرجان:"إن الرباط المقدس الذي عقده الله تعالى من فوق سبع سماوات لن تفصله المؤامرات الكبيرة، ولا المحاولات الدنيئة التي يحيكها أعداء الأمة".وأشار د. الهندي إلى أن هناك أطرافاً من الأمة تريد التخلي عن المسجد الأقصى من أجل أن تغسل أيديها، وتدخل بيت الطاعة الأمريكي. وكان المهرجان قد أعقب مسيرةً جماهيريةً حاشدةً للجهاد الإسلامي شارك فيها الآلاف من كوادر الحركة وأنصارها، تنديداً بتجديد الاحتلال الاعتقال الإداري للمرة السادسة على التوالي بحق القيادي في الجهاد الإسلامي بالضفة المحتلة الشيخ بسام السعدي.وطيَّر د. الهندي في سياق حديثه التحية للأسرى البواسل في سجون الاحتلال، وخصَّ بالذكر الشيخ المجاهد السعدي، حيث عدَّ تعمد استهداف سلطات الاحتلال له ضريبةً لتمسكه بالإسلام وفلسطين والمقاومة.كما وطيَّر عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، التحية من غزة الصامدة الصابرة إلى أهالي القدس المحتلة الذين يتصدون ويثبتون في وجه المخططات الهادفة لاقتلاع وجودهم وتفريغهم من أرضهم وتهويد مقدساتهم، وفي مقدمتهم النواب المهددون بالإبعاد والمعتصمين بمقر الصليب الأحمر.

 
وكالات
تاريخ النشر:2010-07-11 الساعة 13:11:21
التعليقات:0
مرات القراءة: 2259
مرات الطباعة: 393
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan