الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » آخر الأخبار

باراك : حل الصراع على القدس لا يكون إلا بتقسيمها

وكالات

 

أبدى وزير الحرب في حكومة الاحتلال أيهود باراك تفاؤلا عاليا بالمفاوضات المباشرة التي ستبدأ يوم غد الخميس مع الفلسطينيين في واشنطن، بعد الإعلان الرسمي من قبل الرئيس الأمريكي باراك اوباما عنها اليوم.وأعرب باراك عن ثقته برئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو ولمح إلى انه سيحدث مفاجئة في المفاوضات.وقد أدلى باراك بتصريحاته في مقابلة أجرتها معه صحيفة هآرتس العبرية ونشرتها في عددها الصادر اليوم.وترى هآرتس آن لباراك دورا مهما لعبه خلال الأيام الماضية عبر لقاء جمعه مع الملك الأردني عبد الله الثاني وكذلك مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالإضافة إلى رئيس الحكومة د.سلام فياض،وتبع ذلك لقاء هاما مع رئيس الحكومة الصهيوينة نتنياهو قبيل مغادرة الأخير الكيان متوجها إلى واشنطن.وعن مصير هذه المفاوضات قال باراك أنها فرصة كبيرة خاصة إذا توجه الطرفان بعقول مفتوحة وبايمان كبير بالتوصل إلى سلام في المنطقة وإنهاء الصراع الفلسطيني الصهيوني، واعتبر أن نتنياهو سيكون له دورا مهما في المفاوضات وعلى قناعة كبيرة انه قادر على التوصل إلى اتفاق نهائي مع الفلسطينيين، والذي لم يستطع التوصل إليه في كامب ديفيد عام 2000، وكذلك لم يستطع أيهود اولمرت رئيس الوزراء السابق ووزير الخارجية السابقة تسيفي ليفني التوصل اليه عام 2008، وأكد أيضا أن نتنياهو قريب جدا من التوصل إلى اتفاق نهائي وقد يشبه بذلك مناحيم بيغن.وحول سؤال يتعلق بـالقدس وكيفية حل هذا الموضوع الذي يشكل احد اعقد المواضيع في المفاوضات ذلك إن القدس لها أهمية ليس فقط للفلسطينيين وإنما لكافة الدول العربية والذي يوجد بينها اتفاق على موضوع القدس، وكذلك الحال للاحتلال وشعبه، حيث رد بشكل واضح أن الحل هو بتقسيم القدس، بحيث تذهب الأحياء الصهيونية إلى الكيان في حين الاحياء العربية كلها تكون تحت سلطة الدولة الفلسطينية، وفيما يتعلق بالبلدة القديمة سيكون هناك ترتيبات خاصة متفق عليها بين الجانبين.وفي معرض رده على الترتيبات الأمنية الضرورية، رد باراك "لن أتطرق إلى التفاصيل الأمنية ولكن الأهم انه لا يمكن أن تتحول المناطق التي ستنسحب منها "اسرائيل" وتكون تحت سيطرة الدولة الفلسطينية مناطق لانطلاق العمليات ضد "اسرائيل"، وكذلك لا يمكن السماح أن تتحول هذه المناطق إلى جنوب لبنان ثان أو قطاع غزة، لن يكون هناك أي إمكانية لإطلاق الصواريخ ولن تتكرر أعمال "العنف" التي حدثت بين سنوات 2001 إلى 2003.وكرر باراك قناعته بالحل الأمثل للصراع المتمثل بالدولتين ودعم نتنياهو لهذا الحل، بحيث في حال واجهت الحكومة الحالية بالائتلاف الحالي مشكلة في الموافقة على الحل النهائي، فان الحل سيكون بتوسيع الحكومة وضم أحزاب أخرى إلى الائتلاف ذلك أن التوصل إلى سلام نهائي مع الجانب الفلسطيني أهم بكثير من أي ائتلاف حكومي.

 
وكالات
تاريخ النشر:2010-09-01 الساعة 13:07:11
التعليقات:0
مرات القراءة: 1085
مرات الطباعة: 305
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan