الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » آخر الأخبار

وثائق جديدة حول حرب 73

وكالات

 

بعد مرور (37 عاما) على حرب أكتوبر تكشف إسرائيل مزيدا من الوثائق السرية لاجتماعات القيادة العسكرية الإسرائيلية والحكومة،والتي سبقت اندلاع الحرب وكذلك خلال الأيام الأولى لهذه الحرب ،وتم نشر 8 وثائق جديدة ليلة أمس الثلاثاء وقامت وسائل الإعلام بنشرها اليوم الأربعاء في كافة الصحف العبرية .

ويظهر الاجتماع الذي عقد يوم 6/10 عام 73 الساعة الثامنة وخمس دقائق صباحا، وقبل اندلاع الحرب بست ساعات من اكثر الوثائق سرية واهمية يتم الكشف عنها ، حيث عقد الاجتماع في مكتب رئيسة وزراء اسرائيل غولدا مائير بناء على معلومات امنية تفيد استعداد مصر للبدء في حرب ضد اسرائيل في عيد الغفران والتي قام العميل الاسرائيلي اشرف مروان ببعثها الى اسرائيل ، وحضر الاجتماع وزير الجيش موشي ديان وقائد الجيش دافيد العيزر ورئيس جهاز الاستخبارات العسكرية ايلي زعيرا ونائب وزير الجيش تسيبي تسور والوزراء يسرائيل جليلي ويغال ألون .

وتم نقاش إمكانية اندلاع الحرب بناء على المعلومات التي وصلت وكيفية التعاطي والاستعداد لمواجهتها خاصة أن عيد الغفران قد بدأ ، وقدم رئيس الاستخبارات العسكرية تقديراته الأمنية المبنية على المعلومات التي تم جمعها والتي أكد من خلالها صعوبة إقدام الرئيس المصري أنور السادات على خوض هذه الحرب، وبنفس الوقت انه يدرك تماما في حال إقدامه على هذه الخطوة انه سيخسر الحرب.الوزير جليلي اقترح في الاجتماع تسريب المعلومات الأمنية التي وصلت إسرائيل عن نية مصر وسوريا للبدء في الحرب لوسائل الإعلام وهذا ما سيؤدي الى خربطة الأوراق لديهم، بدورها غولدا مائير تدخلت في النقاش وقالت :"ماذا لو كانت هذه المعلومات التي قدمها صديقنا صحيحة ، وكذلك فان محطات البي بي سي، والسي بي اس ومحطات أخرى تعلم أن الروس يقومون ببناء مصر وسوريا لهذه الحرب ، المهم الآن كيف يمكن أن نحطم لهم عنصر المفاجأة" .

رئيس الجيش تدخل واكد انه يمكن تدمير سلاح الجو السوري حتى الساعة الثانية عشرة ظهرا، ونحتاج الى 30 ساعة اضافية لتحطيم الصواريخ السورية ، ولكن سيكون سلاح الطيران الاسرائيلي قادر على الحركة بحرية ويستطيع ضرب الجيش السوري ، وقدم ايضا اقتراحا باستدعاء الاحتياط في الجيش الاسرائيلي استعدادا لامكانية اندلاع الحرب خلال ساعات.

موشي ديان تدخل وأكد انه لا يوجد ما يستدعي ذلك ويمكن ان يقتصر الأمر على استدعاء وحدات عسكرية محددة ، بدورها وقفت مائير بين قائد الجيش ووزير الجيش، وأكدت انه يجب استدعاء فرقة من الجيش للجبهة الجنوبية وأخرى للجبهة الشمالية وكذلك استدعاء كامل لسلاح الطيران الإسرائيلي،ونحن هنا نتحدث عن 50 الى 60 ألف جندي إسرائيلي سيكونون جاهزين حتى ساعات المساء ، ويمكن أن نقوم باستدعاء باقي الجيش في حال يتطلب الأمر استدعاء أضافي .

ويظهر في هذه الوثائق الاجتماع الذي عقد يوم 7/10 عند الساعة التاسعة وعشر دقائق للقيادة العسكرية والسياسية ، حيث أكدت مائير في الاجتماع ضرورة الطلب من الإدارة الأمريكية منع مجلس الأمن الدولي من اتخاذ قرار بوقف إطلاق النار اليوم ، وذلك لان هذا القرار الآن سوف يضر بإسرائيل كثيرا مع التقدم الحاصل الآن في الميدان على الجبهة السورية والمصرية ، وكذلك يجب إقناع الحكومة الأمريكية بتوريد إسرائيل الفوري بالسلاح، وتم اقتراح بعث اسحق رابين الى أمريكا للالتقاء مع وزير الخارجية الأمريكي هنري كيسنجر لإقناعه بذلك،ووضعه في صورة الأوضاع الأمنية وسير المعارك ، وفي هذا السياق فقد اقترح بعض الوزراء وضع كيسنجر في صورة بعض التفاصيل الأمر الذي دفع غولدا مائير للرد بعنف على هذا الاقتراح ، مؤكدة انه يجب عدم إخفاء شيء عن كيسنجر ويجب وضعه في كافة التفاصيل بدقة .

اجتماع آخر عقد عند الساعة 1,40 ظهرا من نفس اليوم وقدم خلاله نائب وزير الجيش تسبي تسور قائمة بالسلاح الذي يريده الجيش الآن من الإدارة الأمريكية، والذي يشمل 40 طائرة مقاتلة من نوع فانتوم، وكذلك دبابات أمريكية بالإضافة الى قائمة كبيرة من المواد القتالية سبق وتم تقديمها الى أمريكا ولكن حتى الآن لم تصلنا ، وأكد أمام غولدا مائير انه يوجد نقص في الدبابات التي بحوزة الجيش الإسرائيلي الآن خاصة عند الحديث عن استدعاء 200 ألف جندي ، ولا يمكن الآن خلال نصف يوم إنزال كافة الدبابات التي بحوزة الجيش الإسرائيلي الى ساحة المعركة. وفي معرض الحديث عن استدعاء كامل الاحتياط طرح وزير الجيش موشي ديان تجنيد ابناء 17 عاما استعدادا لإشراكهم في الحرب في حال استمرارها دون خضوعهم للتدريبات العسكرية الأساسية وكذلك اقترح تجنيد يهود العالم في هذه الحرب التي اعتبرها حرب وجودية.

وقبل منتصف الليل بقليل عقد اجتماع اخر قدم فيه قائد الجيش الاسرائيلي قائمة من اربعة مواقع مهمة على الساحل المصري لضربها ، حيث اخذ موافقة رئيسة الحكومة مائير بذلك بعد أن أكد لها أن هذه الاهداف سيكون لها تأثير ميداني على سير المعارك .

وتوالت الاجتماعات بعد ذلك للقيادة العسكرية والسياسية الإسرائيلية ، وتم تقديم تقدير للموقف يوم 8/10 من قبل الوزراء حاييم بارليف-يغال ألون بعد جولة ميدانية على الجبهة الجنوبية والشمالية ، وأصبح الوضع الآن أفضل من يوم أمس وبدأت قواتنا بالانتظام بعد ان كانت مشتتة يوم أمس ، وتم التطرق أيضا للموقف الأردني وإمكانية انضمام الملك حسين للحرب ، وأكدت مائير انه يتعرض لضغوطات من قبل الرئيس المصري أنور السادات وكذلك الرئيس السوري حافظ الأسد ، ولكن تقديراتي انه لن يدخل الحرب فعليا ولن يقدم على فتح الجبهة الأردنية .

يوم 9/10 الساعة 8,10 صباحا تم التطرق في هذا الاجتماع الى الوضع على الجبهة السورية ، واكد وزير الجيش موشي ديان انه يجب الدفاع عن هضبة الجولان والقتال حتى الموت وعدم الانسحاب ، وهذا الأمريكية تم اعطاءه الى الجيش الاسرائيلي حيث كان يوجه الحديث الى غولدا مائير ، وطلب منها المصادقة على الاهداف التي يجب ضربها في العاصمة السورية دمشق .

ردت مائير داخل العاصمة دمشق ، ورد ديان نعم داخل دمشق والمنطقة المحيطة بها وذلك لكسر السوريين ، لا يوجد لدينا الآن قوات برية للتوجه نحو العاصمة السورية دمشق ، ما يوجد لدينا الان هو نفس عدد الدبابات في حرب 67 وطبعا يوجد فيها بعضها المشاكل ، واستمر ديان في شرح قراره بضرب العاصمة السورية ، قمنا بضرب المطارات والعديد من الأهداف الأخرى ولم يتبق أهداف مهمة، لذلك يجب الآن ضرب العاصمة السورية ومنذ الآن عليكم أن تدركوا انه سيقع ضحايا أبرياء جراء ذلك ويمكن أن تتعرض مدينة تل أبيب لرد، تسالت مائير هل هذه حقيقة سوف تكسر السوريين ؟ ام ستكسرنا نحن ؟ فرد قائد الجيش العازر مؤكدا أن كثافة الانفجارات وشدتها ستكون كبيرة ومدمرة وسوف تسمع أصدائها من رمات تل أبيب.في هذا الاجتماع عرضت مائير نيتها التوجه الى واشنطن بشكل سري لمدة 24 ساعة فقط، وذلك لعقد لقاء مع الرئيس الأمريكي ريتشرد نيكسون بهدف بحث الأوضاع الميدانية معه ووضعة في صورة الوضع الخطير الذي تعيشه إسرائيل الآن، وكذلك إقناعه بالموافقة ودعم الموقف الإسرائيلي خاصة فيما يتعلق بتزويد إسرائيل بالسلاح ، وأكدت في هذا الاجتماع المصغر انه يجب ان يبقى هذا الموضوع سريا حتى عن الحكومة الإسرائيلية ، وطلبت من الحضور عدم تسريب هذا الأمر نهائيا.

 
وكالات
تاريخ النشر:2010-10-06 الساعة 15:39:16
التعليقات:0
مرات القراءة: 840
مرات الطباعة: 210
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2019 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan