الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » آخر الأخبار

كوابل بطاريات لتعذيب طفل فلسطيني معتقل‎‏ لدى الاحتلال

وكالات

 

كشف طفل فلسطيني يعيش في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية،عن تعرضه لعملية تعذيب وحشية على أيدي محققي الاحتلال الذين استخدموا كوابل لشحن بطاريات المركبات، في عملية تعذيبه من خلال وضعها على مناطق حساسة من جسده .

روى الطفل إبراهيم مقبل (15 عاماً) من بيت أمر شمال الخليل قصة الاعتقال والتعذيب حيث اعتقله جنود الاحتلال من منزل العائلة ونقلوه إلى معتقل "عتصيون" حيث تعرّض لأبشع صنوف العذاب،موضحاً أن جنود الاحتلال ربطوا يديه بحبل بلاستيكي لأكثر من ثماني ساعات ثم أخضعوه لتحقيق شديد ومؤلم .

وأضاف إبراهيم مقبل، أن المحقق أبلغه بوجود عشرين طبقة من التعذيب، وهدد باستخدامها مضيفاً انه أجلسه على الأرض وجعل وجهه باتجاه الحائط وقيد يديه إلى الخلف وبدأ يركله بقدميه على ظهره.

وأشار إلى أن التحقيق بدأ بعد ثماني ساعات على الاعتقال حيث أمسكه المحقق بشدة من رقبته وبدأ يضغط عليها ثم وضع يديه على كتفه وركبتيه على ظهره وبعدها بدأ يسحبه إلى الخلف .

ووفقاً لرواية الطفل فإن المرحلة الأصعب بدأت عندما احضر المحقق كابلين مخصصين لشحن بطاريات السيارات فوضع احد الملاقط في منطقة حساسة من جسده ووضع اثنين في القيود الحديدية وبدأ يسمعه صوت التماس الكهربائي، مهدداً بتوصيل الكابلات بالتيار الكهربائي وحرمانه من الحياة كرجل إن لم يعترف بإلقاء الحجارة على المستوطنين .

وتابع الطفل، لم استجب له فجاء المحقق بإبرة وبدأ يغرزها في مناطق عديدة في جسدي، مؤكداً أنه خضع لفترة التحقيق والتعذيب التي استمرت زهاء الساعة التي بدت بالنسبة له كدهر ثم نقل إلى سجن "عوفر" قرب رام الله حيث عقدت له محكمة عسكرية.

 
وكالات
تاريخ النشر:2010-10-18 الساعة 11:00:36
التعليقات:0
مرات القراءة: 947
مرات الطباعة: 346
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan