الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » آخر الأخبار

450ألفاً تظاهروا في إسرائيل مطالبين بالعدالة الإجتماعية وباستقالة نتنياهو

 

شهدت إسرائيل مساء السبت، أكبر مظاهرة في تاريخها حيث بلغ عدد المتظاهرين 450 ألفاً، بينهم أكثر من 300 ألف تظاهروا في تل أبيب، مطالبين بالعدالة الإجتماعية وباستقالة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وقالت الصحف الإسرائيلية الأحد، إن المتظاهرين أطلقوا صرخة إحتجاجية ضد غلاء المعيشة وسُلّم الأولويات الإقتصادي – الإجتماعي في إسرائيل، ورفعوا لافتات تحتج على غلاء الأسعار.

وطالب المحتجون نتنياهو بالإستقالة ورفعوا لافتات تحمل صورة رئيس الوزراء الإسرائيلي كتب عليها "أنت مفصول".

وأشارت وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى أنه على الرغم من الدعوة إلى مظاهرة مليونية وأن عدد المتظاهرين لم يبلغ المليون، إلا أنها أكدت على أن مظاهرات الأمس كانت الأكبر التي شهدتها إسرائيل في كل تاريخها.

وتظاهر في تل أبيب أكثر من 300 ألف شخص وفي القدس المحتلة 60 ألفاً وفي حيفا جرت مظاهرة يهودية – عربية شارك فيها 45 ألفاً، كما جرت مظاهرات في عدد آخر من المدن والبلدات شارك فيها الآلاف وبينها مظاهرة في مدينة قلنسوة العربية في منطقة المثلث.

 

وعبّر منظمو المظاهرات وقادة الإحتجاجات الإجتماعية – الإقتصادية عن رضاهم الكبير عن أعداد المتظاهرين، مشددين على أنها "مظاهرة قوة تؤكد على أن الاحتجاجات لم تتلاشى وإنما عكس ذلك تماماً".

ورفع المتظاهرون لافتات عبّرت عن مجمل الإحتجاجات الجارية في الآونة الأخيرة، وبينها الإحتجاج على أزمة السكن واحتجاجات المزارعين وضمنها ارتفاع أسعار منتجات الألبان واحتجاجات الأطباء المتدربين، الذين أعلن 1000 طبيب منهم الإستقالة احتجاجاً على ظروف عملهم والأزمة الخطيرة في جهاز الصحة، كما رفع المتظاهرون لافتات تطالب بتحرير الجندي الأسير في قطاع غزة غلعاد شاليط، في إطار صفقة تبادل مع حركة حماس.

وقال رئيس الإتحاد القُطري للطلاب الجامعيين إيتسيك شمولي، في خطاب أمام المتظاهرين في تل أبيب ومتوجهاً الى نتنياهو إن "ما تراه الآن هو جمهور لا تعرفه، وهذا جمهور لن يقول 'هكذا هي الأمور' بعد الآن. تعرّف علينا سيدي رئيس الوزراء فنحن الإسرائيليون الجدد".

وأضاف شمولي إن "إسرائيلنا نهضت إلى الإحتجاجات الأكبر التي شهدتها في تاريخها، وتطالب إسرائيلنا هذا المساء بإجراء تغيير حقيقي في سلم الأولويات الحكومية"ـ متعهّداً بأن الإحتجاجات ستستمر حتى تطرح الحكومة حلولاً حقيقية للضائقات الإجتماعية.

ومن جانبها قالت المبادرة إلى الإحتجاجات دافني ليف، إن "صيف العام 2011 هو الصيف الكبير للأمل الإسرائيلي الجديد، وقد وُلد هذا الأمل من اليأس والإغتراب والفجوات التي باتت مستحيلة بالنسبة لجميعنا".

وأضافت أنه "في هذا الصيف استيقظنا ورفضنا مواصلة السير بأعين مغلقة نحو الهاوية، وهذا الصيف فتحنا أعيننا وهذه الأعين لن تُغلق".

وتابعت ليف إن "لدينا مطالب من الحكومة ورئيسها لأن الأمور يجب أن تتغير"، مؤكدة أن الإحتجاجات ما زالت في بدايتها.

وفي حيفا تظاهر 45 ألفاً من اليهود والعرب وتم التركيز خلال المظاهرة على التمييز ضد الأقلية العربية في إسرائيل.

وأشار الكاتب سلمان ناطور الذي تحدث أمام المتظاهرين، إلى سياسة هدم البيوت العربية وطالب بوقفها.

وفي غضون ذلك نقلت القناة العاشرة للتلفزيون الإسرائيلي عن نتنياهو قوله، خلال إجتماعات مغلقة عقدها أمس، إنه "يقظ ومنصت لما يحدث"، فيما قال مقربون منه إنه يتابع المظاهرات.

وقال نتنياهو للمقربين منه إن "الرسالة استوعبت وليس مهماً كم مظاهرة ستسير، والأمر المهم هو الإهتمام بالأفعال".

ووفقا للمقربين من نتنياهو، فإن رئيس الوزراء عبّر عن تصميمه على تطبيق جميع التوصيات التي ستقدمها "لجنة تراختنبرغ" التي شكلها لتستمع إلى مطالب المحتجين.

وقال نتنياهو إنه "خلافاً لما يعتقدون، فإنني أعتزم إجراء تغييرات كثيرة وهم لا يدركون مدى استعدادي لتطبيق ما سيتم التوصية به".

ومن جانبه، قال وزير الإتصال والرفاه الإجتماعي موشيه كحلون للإذاعة العامة الإسرائيلية اليوم إن "الإحتجاجات الإجتماعية حققت أهدافها وتسببت بحدوث تغيير في طريقة التفكير في الحكومة وبين الجمهور، والمسألة الآن ليست ما إذا كان سيجري التغيير وإنما طريقة تنفيذهن والحكومة سوف تتبنى توصيات لجنة تراختنبرغ".

لكن القيادية في حركة الإحتجاج ستاف شافير، عبّرت عن عدم ثقة المحتجين بالحكومة وقالت للإذاعة الإسرائيلية إن "الحكومة مستمرة في تجاهل المتظاهرين والإستخفاف بهم"، ودعت إلى تنفيذ التغيير فوراً وعدم إنتظار توصيات "لجنة تراختنبرغ" التي قاطعتها قيادة الإحتجاجات.

 

 

 

 
تاريخ النشر:2011-09-04 الساعة 12:57:59
التعليقات:0
مرات القراءة: 473
مرات الطباعة: 198
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan