الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » القضية الفلسطينية

وثائق مهدت للهولوكوست الفلسطيني...!

أ. نواف الزرو

 

وفق الصحف والكتب والوثائق العربية والأممية, فان فلسطين من بحرها إلى نهرها عربية الجذور والتاريخ والحضارة والتراث, وكانت الجزء الجنوبي من الخريطة السورية, ولم يكن لليهود فيها دولة على مدى التاريخ, وحتى "مملكة داود" كانت وهمية كاذبة من وجهة نظر عدد من المؤرخين اليهود.

المؤرخ المعروف كيث ويتلام يتحدث في كتابه "اختلاق إسرائيل القديمة" عن إسكات الزمن العربي الفلسطيني في فلسطين لصالح الزمن الصهيوني المختلق, ولصالح الدولة الصهيونية المختلقة المصطنعة.

ووفق الوثائق فقد مهدت لاختلاق الدولة الصهيونية سلسلة متصلة طويلة من الأفكار والمشاريع والمؤتمرات الأوروبية والأمريكية التي توجت عام 1948 بإقامة"إسرائيل".

وحسب بعض الوثائق تعود بدايات طرح "تجميع اليهود في فلسطين" وإقامة "وطن لهم" إلى مارتن لوثر الذي وضع كتابا في هذا الصدد بعنوان"عيسى ولد يهوديا" وكذلك كتاب" روما والقدس" عام 1520 ، حيث دعا فيهما إلى "عودة اليهود إلى فلسطين", وتتحدث وثائق أخرى عن ان بدايات طرح "تجميع اليهود في فلسطين" بدأت في عهد آرثور كرومويل الذي وعد اليهود بالوطن في عام ...1655

وأوليفر كرومويل هو أول حاكم في تاريخ بريطانيا منذ بدأت الملكية هناك, حيث أعدم الملك تشارلز الأول في عام 1650 ونصّب نفسه حاكماً في 1653 تحت لقب حامي بريطانيا, وخاض حروباً كثيرة ضد الفرنسيين والهولنديين, ولاحظ كرومويل نجاح الجالية اليهودية في هولندا وتأثيرها في اقتصادها, وفي ذلك التاريخ كان اليهود ممنوعين من دخول بريطانيا, فراسل كرومويل الجالية اليهودية في هولندا في عام 1655 داعياً إياها إلى القدوم إلى بريطانيا مرة أخرى, وكتب في تلك الرسالة ما نصه: "إن على الشعبين الجرماني (الألماني والهولندي) والأنجلوسكسوني أن يعملا بكل قوة على إعادة أبناء شعب الله المختار إلى أرض الميعاد", فكان ذلك أول نص كتابي ملتزم في هذه القضية".

وتقول ريجينا شريف في كتابها"الصهيونية غير اليهودية..جذورها في التاريخ الغربي" ان البدايات الأولى لطرح فكرة" تجميع اليهود في فلسطين" كانت عام 1649 ، مرورا بعدد آخر من المبشرين بـ "الوطن اليهودي" ومنهم الجليدي "استر سترانهوف" التي دعت وبشرت بالوطن اليهودي ما بين 1804- 1819 .

وفي عام 1865 أنشئ صندوق اكتشاف فلسطين, حيث قال الأسقف وليليام طومسون رئيس أساقفة يورك, في حفل افتتاح الصندوق: "إن هذا البلد فلسطين عائد لكم ولي. إنه لنا أساساً, فقد مُنحت فلسطين إلى أبي إسرائيل بالعبارات التالية: هيا امشِ في الأرض طولاً وعرضاً لأني سأعطيك إياها, ونحن عازمون على المشي عبر فلسطين بالطول والعرض لأن تلك الأرض مُنحت لنا, إنها الأرض التي تأتي أنباء خلاصنا منها... إنها الأرض التي نتوجه إليها بوصفها منبعاً لجميع آمالنا... إنها الأرض التي نتطلع إليها بوطنية صادقة تضاهي حماسنا الوطني لإنجلترا القديمة العزيزة".

وهناك الكثير الكثير من الوثائق التي مهدت كلها إلى "اختلاق إسرائيل في فلسطين على أنقاض إسكات ومحو الزمن العربي الفلسطيني".

إلى كل ذلك, نستحضر ذلك الدور الاستعماري البريطاني في تبني واحتضان وتنمية وأسطرة المشروع الصهيوني وتحويله إلى دولة صهيونية تبتلع فلسطين التاريخية.

لنجد أنفسنا نقف في الاستخلاص المكثف هنا أمام حقيقة سافرة, هي ان تلك الدولة الصهيونية قد تم اختلاقها وصناعتها عبر ذرائع وأساطير مزيفة مضللة حملتها وقوتها وعملقتها وأخرجتها الحاضنات الغربية إلى حيز الوجود.

وإذا ما أضفنا لذلك سياسات التطهير العرقي والاقتلاع والترحيل الجماعي لعرب فلسطين, فإننا نوثق للتاريخ وللذاكرة الوطنية القومية الفلسطينية العربية:"ان الحركة الصهيونية بتفريخاتها التنظيمية الإرهابية وبغطائها الاستعماري البريطاني على نحو حصري, قد سطت على الوطن العربي الفلسطيني سطوا مسلحا مجازريا إباديا ترانسفيريا في وضح النهار..", ما أنتج نكبات فلسطينية متراكمة ترتقي إلى مستوى هولوكوستي مفتوح.

هكذا اختلقت وأقيمت"إسرائيل"....!

وهكذا مهد الغرب الاستعماري للهولوكوست الفلسطيني...!.

العرب اليوم

 

 

 
أ. نواف الزرو
تاريخ النشر:2012-01-24 الساعة 12:41:43
التعليقات:0
مرات القراءة: 1525
مرات الطباعة: 426
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan