الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » آخر الأخبار

الشيخ عزام: الأسير عدنان يُعري سياسة الاحتلال

فلسطين اليوم

 

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشيخ نافذ عزام، أن الأسير خضر عدنان الذي يواصل إضرابه عن الطعام في سجون الاحتلال "الإسرائيلي" يُعري الانتهاكات التي تمارسها إدارة السجون بحق الأسرى.

وأوضح الشيخ عزام خلال مسيرة تضامنية نظمتها حركة الجهاد الإسلامي جابت شوارع مدينة غزة وصولاً إلى مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وذلك للتضامن مع الشيخ عدنان وكافة الأسرى الذين يعيشون في ظروف إنسانية صعبة.

وقال الشيخ عزام:"يجب أن يعي العالم أن هناك ظلماً وانتهاكاً واضحاً للقوانين التي وضعتها الأمم المتحدة والدول الغربية، تقوم بانتهاكها "إسرائيل" وتمارس ظلمها ضد الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني".

وقد أعرب الشيخ عزام، عن تضامنه مع كافة الأسرى الذين يضحون بأرواحهم ودمائهم من أجل القضية الفلسطينية، داعياً كافة جماهير شعبنا للمشاركة في الفعاليات التي تنظم مع كافة الأسرى.

وكان القيادي عدنان قد أكد من عزله في مستشفى سجن الرملة وفي اليوم السابع والثلاثين من إضرابه بأنه مستمر في خطوته حتى الإفراج عنه.

ولفت عدنان، لإلى أنه يعتمد على الماء في إضرابه ويرفض أن يتناول أية سوائل أخرى حتى الملح يرفض أن يتناوله؛ كما يرفض أن يخضع للفحص الطبي كخطوة تصعيدية من جانبه.

وأوضح أن خطوته جاءت بعد الإساءة التي تعرض لها أثناء التحقيق معه، وقد بدأ هذه الخطوة بشكل فردي بعد أن تم اعتقاله والتحقيق معه وعزله انفراديا.

وطالب عدنان جميع المحامين والمؤسسات الحقوقية التي قامت بزيارته بأن يحضروا جلسة تثبيت الحكم الإداري في المحكمة العسكرية الإسرائيلية والتي ستعقد أواخر الشهر الجاري.

كما طمأن الأسير ذويه وزوجته خلال رسالة وجهها لهم ، مطالباً إياهم بالصبر والصمود حتى يحقق مطلبه الأساسي وحقه.

وكان عدنان قد اعتقل في تاريخ 17122011 وتعرض لتعذيب وحشي دفعه للإضراب عن الطعام والكلام كخطوة تصعيدية رفع خلالها شعار" كرامتي أغلى من الطعام والشراب وحريتي أثمن وجوعي حق لي".

 

 

 
فلسطين اليوم
تاريخ النشر:2012-01-24 الساعة 12:51:13
التعليقات:0
مرات القراءة: 1003
مرات الطباعة: 286
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan