الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » شؤون دولية

متى التسوية بين أمريكا وإيران؟

عصام نعمان

 

رغم كل الضجيج والضوضاء وإراقة الدماء في الانتفاضات الشعبية التي تعصف بعالم العرب وتدفع الولايات المتحدة وروسيا إلى تجديد الحرب الباردة بينهما، فإن الأفعال وردود الأفعال بين اللاعبين الدوليين والإقليميين، تشي بجهود دبلوماسية ظاهرة وأخرى مستترة لتحقيق تسوية بين أمريكا وإيران .

الجهود المستترة مازالت مبهمة، وليس من الحصافة التكهن في صددها . والجهود الظاهرة تتبدّى من خلال تصريحات يدلي بها قادة بارزون في أمريكا وإيران، أو يُمكن قراءتها في تحليلات كتّاب ومعلقين قريبين من أروقة صنع القرار هنا وهناك .

وزيرة خارجية أمريكا هيلاري كلينتون صرحت أخيراً: “نحن لا نسعى إلى نزاع مع إيران، إننا نؤمن بقوة أن شعب إيران يستحق مستقبلاً أفضل، وفي وسعه أن يحظى به، وأنه بالإمكان إعادة دمج إيران بالمجتمع العالمي . . عندما تقرر حكومتها بشكل قاطع التخلي عن مساعيها لامتلاك أسلحة نووية” . رئيس مجلس الشورى ووزير الخارجية الإيرانيان أفصحا أكثر من مرة عن أن إيران لا تنوي إغلاق مضيق هرمز، وإن كانت مستعدة للرد على أي تدبير تتخذه أمريكا للنيل من سيادتها وحقوقها .

هذه التصريحات وغيرها حملت محللين سياسيين أمريكيين، أبرزهم جورج فريدمان، القريب من وزارة الخارجية، وديفيد إيغناشيوس، المقرب جداً من إدارة أوباما، ولاسيما من وزارة الدفاع، على الإدلاء بدلوهما في احتمالات التوصل إلى تسوية سياسية بين أمريكا وإيران .

يقول فريدمان إن الولايات المتحدة لا تريد ثلاثة أمور في منطقة الخليج: أولها أن يتوقف تدفق النفط من الدول المنتجة . ثانيها أن تضطر إلى التدخل عسكرياً إذا ما تسبّب أحد الأطراف بوقف تدفق النفط . ثالثها امتداد قوة إيران ونفوذها إلى محيطها ولاسيما إلى الجزيرة العربية .

إيغناشيوس أضاف أمراً رابعاً لا تريده أمريكا، إنه خطر قيام “إسرائيل” بتوريطها في حرب مع إيران . لذا تسعى واشنطن، على ما يبدو، إلى تفادي هذا الأمر بتسوية نزاعها مع طهران .

إيران تريد، في المقابل، وبحسب فريدمان، عدة أمور أولها تقليص وازن في حضور أمريكا العسكري في منطقة الخليج . ثانيها الاعتراف بإيران قوةً قائدة في المنطقة .

ثمة تعارض، إذاً، بين ما تريده أمريكا وما تريده إيران في المنطقة، فكيف يمكن التوفيق بين مصالحهما المتضاربة؟

يتضح من تحليلات فريدمان وإيغناشيوس وغيرهما من المحللين، أن الدافع الأساس للحضور العسكري الأمريكي في الخليج هو ضمان تدفق النفط عبر مضيق هرمز . إذا كان الأمر كذلك، فإن عدم وجود أي تهديد من طرف إيران، كفيل بحمل أمريكا على التفكير بتقليص حضورها .

غير أن عدم وجود تهديد لأمن دول الخليج يمكن أن يبدأ ليس بتخلي إيران عن برنامجها النووي، وقد قطعت فيه شوطاً كبيراً، بل بالتوقف نهائياً عن صنع قنابل نووية وتوثيق ذلك بتعهّد من طهران بالتوقف عن تصنيع صواريخ ناقلة للأسلحة النووية المميتة .

حسناً، قد توافق إيران على الاكتفاء بامتلاك قدرات نووية سلمية وصرف النظر عن تصنيع أسلحة نووية ووسائط ناقلة لها، لكن ما الثمن الذي تريد طهران أن تستوفيه لقاء ذلك؟ وهل تستطيع واشنطن دفعه؟

في العراق، لا تمانع واشنطن في أن يكون لإيران حصة وازنة فيه شريطة أن تبقى لها أيضاً حصة وإن كانت أصغر . غير أن أمريكا ترفض، كما قيل، في أن يبقى لإيران نفوذ وحضور في سوريا .

ل”إسرائيل” وسوريا، إذاً، دور في تسهيل التسوية أو عرقلتها . لا يبدو، حتى الآن، أن “تل أبيب” في وارد القبول بأي تسوية قبل تسديد ضربة عسكرية إلى إيران يكون من شأنها تدمير قاعدتها الصناعية وتعطيل منشآتها النووية وإعادتها سنين إلى الوراء . كما لا تبدو إيران في وارد التخلي عن سوريا لأسباب أيديولوجية واستراتيجية . وكذلك قد تقاوم روسيا أي إضعاف لسوريا لأسباب تتعلق بصراعها المستجد مع أمريكا في المنطقة . أما سوريا نفسها فالأرجح أن تقوم بكل ما يمكنها القيام به للحؤول دون إخراجها من حومة الصراع العربي - “الإسرائيلي” بما في ذلك تعزيز تحالفها مع إيران وقوى المقاومة اللبنانية والفلسطينية .

التسوية ممكنة نظرياً، لكنها مازالت بعيدة المنال سياسياً واستراتيجياً .

 

 

دار الخليج

 

 

 
عصام نعمان
تاريخ النشر:2012-02-13 الساعة 10:53:42
التعليقات:0
مرات القراءة: 1744
مرات الطباعة: 331
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan