وزير الخارجية الألماني : الاستيطان الإسرائيلي يناقض الجهود الأمريكية للسلام

وكالات


 

حث وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير إسرائيل على وقف البناء الاستيطاني معتبرا أنه"يأتي على النقيض"من الجهود الأمريكية للتسوية.
وقال شتاينماير في مؤتمر صحفي عقده مع رئيس الوفد الفلسطيني المفاوض صائب عريقات عقب اجتماعه مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مدينة رام الله بالضفة الغربية يوم أمس الإثنين، إنه "لا يجوز أن تكون هناك أية إعلانات جديدة حول العطاءات الاستيطانية".
ورأى أن المرحلة "حساسة ومهمة، وسيتم اتخاذ قرارات هامة خلالها"، في إشارة إلى مفاوضات السلام المستمرة بين الفلسطينيين وإسرائيل منذ نهاية يوليو الماضي برعاية أمريكية.
وقال بهذا الصدد:"لا نقلل من الظروف التي تمر بها صعوبة الوصول إلى اتفاق، لكن نطالب الجانبين بإبداء المرونة والسعي من أجل حلول وسط، ليكون النجاح حليف هذه المفاوضات للوصول إلى السلام الذي يلبي مطالب الشعبين".
وتابع"سعدت جدا بسماع الرئيس عباس يقول إنه يريد الإصغاء لمقترحات وزير(الخارجية الأمريكي جون)كيري والبناء عليها، ولكن يجب ألا يتم تشويش هذه الجهود، وعدم إصدار إعلانات لبناء مزيد من الوحدات الاستيطانية".
وبخصوص موقف ألمانيا من قضية منتجات المستوطنات قال شتاينماير، إن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي سيعقدون اجتماعات في 20و21من يناير الجاري، ومن المؤكد أن هذا الموضوع سيكون في محور هذه الاجتماعات.

تاريخ النشر:2014-01-14 03:56:12 الموافق:1435-03-12 11:56:12ـ | تمت قراءته: 416 مرة

Copyrights © moslimonline.com

المصدر:  http://www.moslimonline.com/?page=artical&id=10476