قمع مستمر للحريات: حبس نقيب الصحافيين المصريين

وكالات


دعت نقابة الصحافيين المصرية، لاجتماع طارئ لمجلسها امس السبت، عقب الحكم الصادر بحبس كلّ من النقيب واثنين من أعضاء مجلسها.

وقال عضو مجلس النقابة أبو السعود محمد، "تمت الدعوة لعقد اجتماع طارئ للمجلس، عقب الحكم الصادر اليوم، بالحبس بحق كلّ من نقيب الصحافيين يحيى قلاش، وزميليه جمال عبد الرحيم، ورئيس لجنة الحريات بالنقابة، خالد البلشى"

وفي وقت سابق اليوم، قضت محكمة مصرية، بحبس النقابيين الثلاثة لمدة عامين، وكفالة 10 آلاف جنيه(625 دولار)، لوقف تنفيذ الحبس مؤقتا لحين النظر في الطعن عليه، وذلك بتهمة"إيواء هاربين من العدالة بمبنى النقابة وسط القاهرة"، وذلك للمرة الأولى في تاريخ النقابة، وفق مصدرين قضائي وقانوني.

وفي تصريحات له، قال أبو السعود محمد،"الاجتماع الطارئ اليوم، جاء بدعوة مني ومن وزملائي بمجلس النقابة، لكن لم نحدد ساعة انعقاده بعد"، وحول طعن النقابة على الحكم الصادر، قال محمد"لابد من الاستئناف على الحكم".

وعقب الحكم، قال رئيس لجنة الحريات بنقابة الصحافيين، خالد البلشي، المحكوم عليه بالحبس عامين، في بيان، "حتى الآن صدر حكم أولي بحبسنا، لكن لدينا أكثر من 28 زميلًا يدفعون الثمن من صحتهم وأعمارهم داخل السجن، وبهذا الحكم طالت القائمة لتضم 3 جدد مهما كانت مناصبهم، والعنوان الرئيسي لكل هذا هو الحرية".

من جانبه، قال جمال عبد الرحيم، في تدوينة عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي"فيسبوك"، "لأننا نقابة تحترم الدستور والقانون، وتحترم أحكام القضاء واثق في البراءة أمام محكمة الاستئناف".

وتشهد نقابة الصحافيين، وسط القاهرة، عقب النطق بالحكم إقبال من أعضائها، وسط دعوات بين الصحافيين بتنظيم وقفة داخل النقابة.

بدوره قال قلاش، عقب وصوله مقر النقابة، في تصريحات لوسائل إعلام، إنه سيتخذ كافة الإجراءات القانونية ضد الحكم الصادر بحقه وعضوي المجلس، في إشارة للاستئناف على الحكم ودفع الكفالة المالية.

وعقب كلمته، اجتمع قلاش وأعضاء مجلس النقابة وعدد من الصحافيين، في بهو النقابة لمناقشة تداعيات الحكم، فيما لم يحدد بعد موعدًا للاجتماع الطارئ لمجلس النقابة، الذي أكده قلاش، في تصريحاته.

تاريخ النشر:2016-11-19 16:01:22 الموافق:1438-02-18 01:01:22ـ | تمت قراءته: 876 مرة

Copyrights © moslimonline.com

المصدر:  http://www.moslimonline.com/?page=artical&id=11099