«راشيل كوري» تواصل إبحارها والاحتلال يهدد بمهاجمتها

وكالات


رغم التهديدات التي أطلقها اليوم قادة سلطة   الاحتلال الإسرائيلي  بمهاجمتها تواصل السفينة الايرلندية المتوجهة  الى قطاع غزة إبحارها متحدية كل الإنذارات الإسرائيلية .وتتضارب الأنباء التي يشير بعضها الى اعتراض السفينة على بعد 35 ميلا من قطاع غزة لتغيير مسارها وأخرى تؤكد أن السفينة متوقفة في عرض البحر محاطة بقطع من البحرية العسكرية الإسرائيلية وقد سيطر عليها تماما ومنعت من التقدم صوب غزة.

وفي وقت سابق أعلن المشاركون في الحملة الدولية لفك الحصار عن غزة أنّ السفينة  «راشيل كوري» عازمة على مواصلة رحلتها إلى القطاع رغم التهديدات الإسرائيلية، متوقعين أن تصل إلى النقطة التي شهدت المواجهة بين بحرية الاحتلال و«أسطول الحرية».

السفينة تحمل معدات طبية ومقاعد متحركة وإمدادات للمدارس واسمنت. ومن بين ركاب السفينة ميريد كوريغان ماغواير،  الناشطة الايرلندية الشمالية الحاصلة على جائزة نوبل للسلام، ودينيس هاليداي وهو دبلوماسي ايرلندي سابق في الأمم المتحدة.

وقد طالب رئيس وزراء ايرلندا بريان كوين توفير الآمان للسفينة،  حيث قال: إن السفينة مملوكة لايرلنديين،  وعلى  السلطات الإسرائيلية السماح لها بانجاز مهمتها.

إلى ذلك وجه وزير الخارجية الايرلندي مايكل مارتن كلامه الى سلطات الاحتلال الإسرائيلي للسماح للسفينة بالقول: «أكرر ندائي العاجل للحكومة الإسرائيلية حتى تسمح للسفينة الايرلندية راشيل كوري بالمرور الآمن... من الضروري ألا تحصل مواجهات أخرى أو إراقة للدماء في ما كان دائماً مهمة إنسانية محضة».

يذكر أن العالم قد شهد إدانات واسعة واحتجاجات اجتاحت كل عواصم العالم  رداً على الهجوم الدموي الذي  نفذته سلطات الاحتلال ضد أسطول الحرية وسقوط العشرات بين شهداء  وجرحى.

تاريخ النشر:2010-06-05 04:29:45 الموافق:1431-06-22 12:29:45ـ | تمت قراءته: 1733 مرة

Copyrights © moslimonline.com

المصدر:  http://www.moslimonline.com/?page=artical&id=1727