تأويل النص القرآني وقضايا النحو


الكتاب: تأويل النص القرآني وقضايا النحو.

المؤلف: د.محمود حسن الجاسم.

الناشر: دار الفكر، دمشق، 2010

عدد الصفحات: 424 صفحة

يدرس المؤلف في كتابه (تأويل النص القرآني وقضايا النحو) طبيعة التأويل، جملة من نصوص القرآن الكريم المتعلقة بقضايا التشريع والعقيدة، نظراً للصبغة التأويلية في تلقي تلك النصوص، ولما لها من أهمية في حياتنا وثقافتنا. وقد حاول جاهداً أن يوضح عمق الارتباط بين الجانبين: النحوي والدلالي، تأثراً وتأثيراً، في تأويل النص القرآني، وأن يبين مشروعية التعدد والخلاف في الدلالة المؤولة. فكان في ذلك يعرض لآراء المفسرين الفقهاء وعلماء الكلام، من المذاهب والفرق المتنوعة، مع الاستفادة من الجهود الفكرية في هذا المجال قديماً وحديثاً، ليرى كيف اعتمدوا المعطيات النصية ومقتضيات النظام التركيبي، انتقاء وإقصاء، ضيقاً واتساعاً، حتى يتبين مدى مشروعية التأويل للنص القرآني، في ضوء المعطيات النصية الثرة، وقوانين النظام التركيبي عامة.

وقد اقتضت طبيعة البحث أن يقسم المؤلف بحثه إلى بابين: الأول يتناول الجوانب النظرية من مصطلحات، وقضايا نحوية مرتبطة بالنص القرآني، وبدوره ينقسم إلى فصلين: الفصل الأول يدرس المصطلحات: التي تشكل عنوان البحث، وهي: تأويل، ونص، ونحو، والفصل الثاني يدرس العلاقة بين تلقي النص القرآني وقضايا النحو، في الثقافة العربية الإسلامية. وأما الباب الثاني فيحمل عنوان: الجانب التطبيقي، وينقسم أيضاً، إلى فصلين أيضاً، الأول بعنوان: التأويل وقضايا النحو في نصوص التشريع، والثاني بعنوان: التأويل وقضايا النحو في نصوص العقائد، متناولاً جملة من النصوص المتعلقة بالإلهيات، ويقسمها إلى قسمين بحسب فكرتي التوحيد والعدل، وقبل الدخول في تأويل المفسرين لتلك النصوص يوضح جملة من التساؤلات المتعلقة بعلم العقائد، وكيفية نشوئه، وتطوره، وأبرز اتجاهاته، وطبيعة التأويل الذي يتناول نصوص العقائد، والفرق بين التأويل اللغوي والتأويل الرمزي. ثم ينتقل إلى أبرز المذاهب التي تشكلت في الفكر الإسلامي، فيعرض للمذهب الاعتزالي والمذهب الأشعري، فضلاً عن المذهب الظاهري.

تاريخ النشر:2010-07-03 07:28:05 الموافق:1431-07-21 15:28:05ـ | تمت قراءته: 1648 مرة

Copyrights © moslimonline.com

المصدر:  http://www.moslimonline.com/?page=artical&id=1890