البطش: لقاء نتانياهو اوباما هو لقاء الغفران لجرائم نتانياهو

وكالات


في تصريح للقيادي في حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين خالد البطش قال: إن الولايات المتحدة تحاول دائما أن تعزز الكيان الصهيوني وان تثبت له بأنها لن تقبل بأن يهتز أمنيا ولا بد من حفظ أمنه،وأضاف البطش أن لقاء نتانياهو واوباما هو لقاء الغفران الاميركي لجرائم نتانياهو، حيث يتناول عدة قضايا في مقدمتها ترتيب ملف العلاقات الأميركية «الإسرائيلية» خاصة بعد ما قامت به «إسرائيل» في أكثر من مرة باستباق جولات المبعوث الاميركي جورج ميتشل بعمليات استيطان وطرد المقدسيين من بيوتهم.

واعتبر ان اوباما بحاجة الى نتانياهو في هذه المرحلة اكثر من حاجة نتانياهو الشخصية له، مشيرا الى ان اوباما (الديمقراطيون) مقبل على انتخابات نصفية وبحاجة الى موقف اسرائيل التي اثبتت انها قادرة على تحدي الولايات المتحدة.وأردف البطش، أن المفاوضات الفلسطينية - الاسرائيلية هي اخر بند يمكن ان يدرج على جدول اعمال لقاء نتانياهو واوباما، لكي يقول الاميركيون انهم مهتمون بملف الشرق الأوسط.وانتقد البطش لقاء رئيس حكومة رام الله سلام فياض مع وزير الحرب الصهيوني أيهود باراك وقال إنه من اسوأ اللقاءات لانه يأتي بعد مجزرة اسطول الحرية وطرد النواب المقدسيين وفي ظل الحصار المتواصل على قطاع غزة، معتبرا أن فياض ارتكب خطأ كبيراً بهذا اللقاء السيئ بامتياز.

تاريخ النشر:2010-07-07 06:26:44 الموافق:1431-07-25 14:26:44ـ | تمت قراءته: 1970 مرة

Copyrights © moslimonline.com

المصدر:  http://www.moslimonline.com/?page=artical&id=1949