نتنياهو ينقض ليبرمان ويتفاوض

وكالات


سارع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى التنصل مما جاء في كلمة وزير خارجيته أفيغدور ليبرمان أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك بشأن أمد الصراع مع الفلسطينيين، معربا في الوقت ذاته عن أمله في مفاوضات إيجابية خلال لقائه المرتقب مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في باريس الشهر المقبل. وفي المقابل جدد عباس التهديد بالانسحاب من المفاوضات إذا لم يتوقف الاستيطان.

وذكر بيان صادر من مكتب نتنياهو في القدس أن كلمة ليبرمان لا تعبر عن الموقف الرسمي الإسرائيلي،ولم يتم التنسيق بشأنها مع نتنياهو الشخص الذي يدير المفاوضات السياسية لإسرائيل.وشدد البيان على أن القضايا المختلفة لاتفاق سلام لن يتم بحثها وتحديدها إلا على مائدة التفاوض وليس في أي مكان آخر.

كما تنصل وزير الحرب الإسرائيلي أيهود باراك الذي يتزعم حزب العمل من كلمة ليبرمان، وقال إنها لا تعبر عن موقف الحكومة الإسرائيلية وبالتأكيد لا تعبر عن موقف حزب العمل الذي يرى أن من الضروري استمرار المفاوضات وتحقيق انفراج وصولا لإنجاز اتفاق سلام مع الفلسطينيين، بحسب بيان صادر من مكتب باراك.وكان ليبرمان قد قال أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك إنه يجب التخلي عن مبدأ الأرض مقابل السلام في مفاوضات الوضع النهائي التي استبعد أن يتم التوصل إلى اتفاق بشأنها خلال عام، مقترحا بالمقابل اتفاقا انتقاليا يدوم عقودا.واعتبر أن المبدأ الموجِّه لاتفاق الوضع النهائي يجب ألا يكون الأرض مقابل السلام بل تبادل الأراضي المأهولة، موضحًا ذلك بقوله إنه لا يتحدث هنا عن نقل السكان "بل عن نقل الحدود لكي تعكس بشكل أفضل الحقائق الديمغرافية".

وأشار ليبرمان إلى وجود نوعين من المشاكل في النزاع الإسرائيلي الفلسطيني هما -حسب قوله- المشاكل العملية المتمثلة بالاحتكاك بين أمتين ذواتي ديانتين ولغتين ومطالب متعارضة بالأرض نفسها، والمشاكل العاطفية التي تتركز في غياب الثقة بين الجانبين ومسائل مثل القدس واللاجئين والاعتراف بإسرائيل دولة قومية للشعب اليهودي.

واعتبر أن حل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي يتطلب معالجة الخلاف مع طهران أولاً, التي قال إنها يمكن تفشل أي اتفاق بين إسرائيل والفلسطينيين أو مع لبنان عبر وكلائها، حسب قوله.

وتسببت كلمة ليبرمان في انسحاب مندوبين فلسطينيين من اجتماع الجمعية العامة. وقال المندوب الفلسطيني الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور لرويترز إن التصريحات كانت مهينة للغاية ولا يمكن التسامح بشأنها وإن هذا الرجل (ليبرمان) منعزل تماما عن الواقع السياسي.  .    

 

 

تاريخ النشر:2010-09-30 01:40:59 الموافق:1431-10-21 09:40:59ـ | تمت قراءته: 891 مرة

Copyrights © moslimonline.com

المصدر:  http://www.moslimonline.com/?page=artical&id=2824