مطالبات حقوقية بالإفراج عن الشيخ خضر عدنا من سجون سلطة رام الله

وكالات


طالبت مؤسسات حقوقية فلسطينية، سلطة رام الله بالإفراج الفوري عن الشيخ خضر عدنان وجميع المعتقلين السياسيين في سجونها.

وقالت مؤسسة "الضمير لحقوق الإنسان" إنها تنظر بقلق تجاه إقدام "جهاز المخابرات العامة" على اعتقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر عدنان، في إطار استمرار عمليات الاعتقال التعسفي والسياسي التي تنفذها أجهزة السلطة بحق العشرات من المواطنين المنتمين لحركتي "حماس" والجهاد الإسلامي في الضفة الغربية".

وأكدت المؤسسة الحقوقية الفلسطينية، أن المخابرات العامة عرضت خضر، أمس السبت (2/10) على النيابة العسكرية في جنين التي بدورها قد أصدرت قراراً بتمديد اعتقاله لمدة 15 يوماً.

من جانبه جدد مركز "الميزان لحقوق الإنسان" في تصريح مكتوب تأكيده على موقفه المستنكر لعمليات الاعتقال السياسي كافة والتي يجرمها القانون، معبراً عن استهجانه لاستمرار تجاهل المحددات القانونية فيما يتعلق بعمليات التوقيف والاعتقال واستمرار عرض مدنيين على النيابة العسكرية.

وطالبت المؤسستان الحقوقيتان أجهزة عباس الأمنية في الضفة الغربية، بالكف عن ممارسة الاعتقال التعسفي والسياسي، والتوقف عن انتهاك القانون، والإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين، وفتح تحقيق فوري في هذا الموضوع.

يذكر أن القيادي خضر، من سكان بلدة عرابة قضاء مدينة جنين، قد أعلن عن دخوله في إضراب مفتوح عن الطعام منذ اليوم الأول لاعتقاله، ما يشكل خطراً يتهدد وضعه الصحي.

تاريخ النشر:2010-10-04 04:02:05 الموافق:1431-10-25 12:02:04ـ | تمت قراءته: 954 مرة

Copyrights © moslimonline.com

المصدر:  http://www.moslimonline.com/?page=artical&id=2897