لقاء مصالحة بين فتح وحماس يوم 11 نوفمبر بدمشق

وكالات


من المنتظر أن يغادر وفد حماس من قطاع غزة عبر معبر رفح البري يوم الخميس بعد القادم 11 نوفمبر الجاري، للمشاركة في لقاء المصالحة بالعاصمة السورية دمشق.وأكد الدكتور إسماعيل رضوان القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس": أنه جرى التوافق مع حركة "فتح" علي عقد لقاء المصالحة الوطنية في العاصمة السورية دمشق يوم11 نوفمبر الجاري، مشيراً إلي أن القيادي في "حماس" الدكتور إسماعيل الأشقر سيترأس وفد الحركة من قطاع غزة.وأشار رضوان إلي أن هذا اللقاء سيركز علي الملف الأمني وإعادة هيكلة وبناء الأجهزة الأمنية، علي أسس وطنية، تكون حامية للحقوق الفلسطينية ومدافعة عنها.. وأضاف "نأمل من هذا اللقاء تحقيق المصالحة الفلسطينية واستعادة الوحدة الوطنية علي أساس الثوابت الوطنية والشراكة السياسية"، مشدداً علي حرص حركة "حماس" علي "انجاز المصالحة لمقاومة الاحتلال والرد علي العدوان ووقف مسلسل التفريط بالقضية، وزيادة صمود وثبات شعبنا الفلسطيني.

تاريخ النشر:2010-11-02 06:18:12 الموافق:1431-11-25 14:18:12ـ | تمت قراءته: 931 مرة

Copyrights © moslimonline.com

المصدر:  http://www.moslimonline.com/?page=artical&id=3241