مصدر إسرائيلي: نحاول فتح قنوات للاتصال بالإخوان والسلفيين بمصر


يصوت مجلس الشيوخ الأمريكي خلال ساعات علي مشروع موازنة المساعدات الخارجية بعد موافقة مجلس النواب علي المشروع أمس الأول.

 

وتشير الصياغة النهائية لمشروع القانون إلي فرض شروط علي تقديم المساعدات الأمنية والعسكرية, إلا أنه يجوز تقديم المساعدات للحكومة المصرية بشرط أن تقدم وزيرة الخارجية شهادة أمام لجان الاعتمادات في الكونجرس تؤكد أن الحكومة المصرية تفي بالتزاماتها تجاه معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل.

ويمنح مشروع قانون مجلس الشيوخ الحق لوزيرة الخارجية الأمريكية في التنازل عن المشروطية في حالة إثبات أن المساعدات تخدم المصالح القومية للولايات المتحدة في تقارير ترفع إلي لجنتي الاعتمادات في مجلسي الشيوخ والنواب.

وكان مجلس النواب قد وافق علي مشروع قانون المساعدات الخارجية, وتضمن ربط تقديم1.3 مليار دولار من المساعدات الأمنية و250 مليون دولار من المساعدات الاقتصادية إلي مصر بتقارير من وزيرة الخارجية للجان الكونجرس المعنية حول أمرين هما: معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل الموقعة عام1979, ودعم الانتقال إلي الحكم المدني من خلال انتخابات حرة ونزيهة, وتنفيذ سياسات لحماية حرية تكوين الجمعيات وحرية التعبير والحريات الدينية واتباع الإجراءات القانونية الواجبة. وفي تل أبيب, كشف مسئول دبلوماسي إسرائيلي عن أن السفير الإسرائيلي الجديد في القاهرة يعقوب عميتاي سيحاول فتح قنوات اتصال مع المسئولين الإسلاميين في مصر. ومن بينهم ممثلون للإخوان المسلمين وحزب النور السلفي.

 

الأهرام المصرية

تاريخ النشر:2011-12-19 03:14:16 الموافق:1433-01-23 11:14:16ـ | تمت قراءته: 442 مرة

Copyrights © moslimonline.com

المصدر:  http://www.moslimonline.com/?page=artical&id=6370